حوار عين التينة: الحزب غير مستعد للرئاسة

يمضي الحوار بين “حزب الله” وتيار “المستقبل” في خوض غمار ملفات النقاش الباردة واضعا “الحامي” منها جانبا الى حين نضوج الظروف لطرحها على بساط البحث. وفي وقت قوم حوار الجلسة السادسة امس في عين التينة ايجابا الخطة الامنية في البقاع وخطوة نزع الاعلام والصور والشعارات الحزبية من بيروت وصيدا وطرابلس وقارب الدعوات المتبادلة حول سبل الوصول الى الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب وآليتها، قالت مصادر في “المستقبل” لـ”المركزية” ان “حزب الله” ومن خلال ما تبين من جولة الحوار امس ما زال غير مستعد لطرح ملف رئاسة الجمهورية حتى الان على طاولة الحوار”، واشارت الى ان “النقاش في الملفات الاخرى (الخطة الامنية، نزع الصور واللافتات) كان جدّياً”.

واكدت ان “الحوار مستمر لانه “منصة” تنتظر تطورات المنطقة”، موضحة ان “الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب التي تحدّث عنها امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله والرئيس سعد الحريري في اطلالتهما الاخيرة تبدأ بتقوية دور الدولة عبر انتخاب رئيس جمهورية”، وشددت على “ضرورة بحث هذه الاستراتيجية على طاولة مجلس الوزراء وليس في الحوار”، مشيرة الى “قرار ايراني بزجّ لبنان في آتون نيران المنطقة”.

آخر تحديث: 7 مارس، 2015 7:46 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>