بالفيديو: حرّاس الأمن يعتدون على طفل

أثارت المشاهد الواردة في الفيديو المرفق ضجّة في السويد، وظهر فيها عنصرا شركة الأمن الخاصّة وهما يوقفان الطفل ذي التاسعة من عمره في محطة مدينة مالمو جنوب البلد منذ أيّام. وفتحت الشرطة تحقيقاً ولكن الناشطين في مجال حقوق الإنسان عندهم مخاوف تتعلّق بحالات المعاملة السيّئة المتكرّرة التي يمارسها حرّاس الأمن الخاص.

ونشرت ثلاثة فيديوهات للمشهد نفسه من زوايا مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيها حارس الأمن وهو يبطح الطفل أرضاً ويجلس عليه ويمسك وجهه بعنف. ويظهر الطفل وهو يردّد “أشهد أن لا إله إلا الله”.

هرب هذا الطفل مع صديقه ذي 12 سنة من مركز للإيواء قبل فترة، وطردا من قطار كانا يسافران على متنه بلا بطاقات. ثم قبض عليهما عمال في المحطة. ووفق مصادر عدّة فقد طلبت الشرطة من شركة الأمن الخاصة توقيف الطفلين.

وقال شهود عيان إنّ الطفلين لا يتكلمان اللغة السويديّة وأوضح أحد مصوّري الفيديو أنّه بدأ يصوّر المشهد مباشرة بعد أن ضرب حارس الأمن رأس الطفل بالأرض بقوّة لدرجة أنّ صدى الضربة سمع في المحطة.

آخر تحديث: 17 فبراير، 2015 8:46 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>