الراية: رفض ممارسات النظام السوري لا يعني التعاطف مع «داعش»

اعتبرت صحيفة “الراية” القطرية أنه “لا يجب أن يستغلّ الرئيس السوري بشار الأسد بروز التنظيمات الارهابية على ارض سوريا بممارساتها الوحشيّة ليعرض على العالم الشراكة في مكافحة الإرهاب، وهو في الأساس من يمارس الإرهاب على شعبه الأعزل”، وأوضحت ان “على العالم أن يتّخذ القرار الصائب بإزالة هذا النظام وتمكين السوريين من بناء دولتهم بعيدا من إرث الأسد الذي يجب أن يواجه العدالة على جرائمه”.

واكدت الصحيفة ان “قطر في كل محفل دولي تؤكّد أنّ الأزمة في سوريا هي هذا النظام، وان رفْض ممارسات وجرائم النظام السوري لا يعني أبدا أن الناس في المنطقة تتعاطف مع تنظيم “داعش”، لكنهم يحاولون تذكير الجميع بأصل المشكلة”، لافتة الى انه “يجب عدم تحويل الأنظار عن السبب الحقيقي للوضع في سوريا، فبعد 4 سنوات من قتل وتعذيب وتهجير السوريين لا يمكن أن نقول إن بإمكان النظام السوري أن يكون حليفا في محاربة المجموعات الإرهابية، لذلك يجب أن نعمل على حلّ الأزمة في سوريا لمحاصرة هذه التنظيمات حتى لا تستقطب الشباب المحبط من الأزمة في سوريا لتنفيذ جرائمها”.

آخر تحديث: 4 فبراير، 2015 5:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>