تل ابيب سترد بضربة قاسية اذا استهدفها حزب الله

علمت “المركزية” ان السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل نقل اخيرا الى كبار المسؤولين اللبنانيين في مقدمهم رئيس الحكومة تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق رسالة بالغة الدقة والوضوح تحذر من ان اسرائيل عازمة على الرد على اي عملية عسكرية قد يشنها “حزب الله” تستهدف المصالح الاسرائيلية ايا كانت ساحة الرد، بضربة موجعة وقاسية.

وكانت مواقف المسؤولين الاسرائيليين في اعقاب ضربة القنيطرة عكست هذا المناخ، اذ اعلنوا انهم سيردون بقوة على اي عمل عسكري لحزب الله وهدد بعضهم باعادة لبنان الى العصر الحجري، وهو ما حمل السفارة الاميركية في بيروت، بحسب ما تشير مصادر المعلومات لـ”المركزية”، الى توجيه الرسائل النصية الى رعاياها في لبنان عبر الهواتف الخلوية دعتهم الى تجنب السفر اليه بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والامن، واوردت ان هناك تقارير اخبارية صادرة في 23 كانون الثاني تعلن ان انتحاريا اعترف للسلطات اللبنانية ان اهداف الارهابيين المستقبلية تتضمن كازينو لبنان في جونيه وفندق لو رويال في الضبية.

واوضحت المصادر ان بيان التحذير الذي يصدر دوريا عن السفارة لرعاياها في لبنان تضمن جديدا هذه المرة بالاشارة الى المعلومات اعلاه وتحسبا لاي عمل اسرائيلي عدواني ردا على حزب الله اضافة الى تنامي المخاوف من امكان تحول لبنان الى ساحة جهاد بعد الحوادث الاخيرة التي تعرض لها الجيش اللبناني على الحدود الشرقية وارتفاع وتيرة التهديدات من الجهات الاصولية والتكفيرية.

آخر تحديث: 26 يناير، 2015 4:52 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>