طوكيو تحت الضغط قبل نهاية انذار «داعش»

تعيش الحكومة اليابانية تحت ضغط قوي صباح الخميس قبل اقل من 30 ساعة على انتهاء انذار تنظيم الدولة الاسلامية باعدام مواطنين يابانيين احتجزهما كرهائن.

وشكلت خلية ازمة برئاسة رئيس الحكومة شينزو آبي مع مركز متقدم في الاردن حيث انتقل اليه نائب وزير الخارجية ياسوهيدي ناكاياما واجرى ناكاياما محادثات مطولة ليلا مع ابي، وكان من قبل قد زار العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الذي قال له ان “الوضع صعب” ولكن اكد للحكومة اليابانية “تعاونه التام معها وعلى جميع الاصعدة”.

ومن ناحيته، تلقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بعد ظهر الاربعاء اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا والذي وعده بدعم كبير معتبرا ان حالة الرهائن تمثل ايضا “تهديدا للشرق الاوسط والاسرة الدولية”.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قد هدد الثلاثاء في شريط فيديو بقتل الرهينتين في حال لم يحصل على فدية بقيمة 200 مليون دولار خلال مهلة 72 ساعة.

آخر تحديث: 8 مارس، 2017 1:21 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>