بالتفاصيل.. هكذا تم القاء القبض على شربل خليل

في خطوة أمنية تشير الى فرض الأمن في البقاع، وعدم التهاون مع عصابات القتل والخطف، ألقى فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي القبض على المدعو شربل جورج خليل، المتهم بقتل ايف نوفل في منطقة فاريا منذ ايام مع شخص آخر. وعثرت مفرزة تحري جونية على سيارة الرانج التي استخدمها المسحلون في قتل نوفل، وذلك في منطقة بقعاتة عشقوت.

وقال مرجع امنيّ كبير لـ«الجمهورية» إنّ القوى الأمنية طاردَت خليل منذ لحظة ارتكابه الجريمة بدقّة متناهية ورافقت تحرّكاته المشبوهة لحظة بلحظة رغم سَيل الشائعات التي اطلقَها متخصّصون لتمويه تحرّكاته بأنّه في عهدة قياديّ كسرواني من أجل تسهيل هروبه، ولم تكن مهمتنا توضيح ذلك أو نفيه.

ورفضَ المرجع التأكيد بأنّ خليل هو عنصر من عناصر «سرايا المقاومة» لكنّه لفتَ الى انّ خليل تمكّنَ بدايةً من الفرار الى بلدة لاسا، ومِن هناك نقله رفاق له وأصدقاء إلى الضاحية الجنوبية ومنها الى البقاع الأوسط فبريتال، وكانوا ينوون الانتقال به الى جرود البلدة قبل ان يتم توقيفه.

أشارت “المستقبل” أنه على بُعد ساعات من تباهيه عبر مواقع التواصل بأنه “ما بينطال” مستعرضاً صور أسلحته الحربية، طالت يد شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي المطلوب شربل جورج خليل المشتبه بوقوفه خلف جريمة قتل الشاب إيف نوفل في منطقة فاريا.
وعلمت “المستقبل” أنّ وحدة من المعلومات في البقاع تمكنت من إلقاء القبض على خليل أثناء تواريه في بلدة بريتال في البقاع، بينما عثرت مفرزة تحري جونية على جيب “الرانجلر” الذي استخدمه المسلحون التابعون لخليل في عملية قتل نوفل في منطقة بقعاتا عشقوت.
وعلمت “النهار” ان عملية القبض على شربل خليل تمت من خلال عملية خاطفة نفذتها فرقة من القوة الضاربة في شعبة المعلومات من خارج المنطقة بمؤازرة من مخابرات الجيش في منطقة بعلبك. كما علمت ان خليل كان يقيم في منزل المدعو ح. م. عند أطراف بريتال، وقد رصدت “المعلومات” اتصالاً بينه وبين خليل كان الدليل الى تعقب المتهم. ووصف مصدر أمني العملية بانها نظيفة وانجاز نوعي بحيث جرت من دون اصابات ومن طريق المباغتة في غضون دقائق قليلة.
وقال مرجع امنيّ كبير لـ”الجمهورية” إنّ القوى الأمنية طاردَت خليل منذ لحظة ارتكابه الجريمة بدقّة متناهية ورافقت تحرّكاته المشبوهة لحظة بلحظة رغم سَيل الشائعات التي اطلقَها متخصّصون لتمويه تحرّكاته بأنّه في عهدة قياديّ كسرواني من أجل تسهيل هروبه، ولم تكن مهمتنا توضيح ذلك أو نفيه.
وكان المشنوق زار امس عائلة الشاب نوفل في كنيسة المطيلب وقدم الى والدته العزاء ووعدها بالقبض على المتهم بقتل أبنها خلال 48 ساعة. وخلال هذا اللقاء المؤثر أكدت له والدة الضحية وفق “النهار” أنها تطلب العدالة وليس الثأر كي يمتنع هذا القاتل أو أي قاتل آخر عن إستغلال غياب الدولة لإرتكاب جريمة جديدة.
ولاحقاً وإثر القاء القبض على المتهم، أبلغ المشنوق عائلة المغدور نوفل باعتقال خليل، مع الإشارة إلى أنّ الأجهزة الأمنية تقوم بتكثيف تحرياتها لاعتقال سائر المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة،

آخر تحديث: 15 يناير، 2015 9:41 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>