من هم قتلى العراء؟

لم يتمكن عمار أحمد كمال (35 عاماً)، محمد أبو ضاهر (41 عاماً) وماجد خير البدوي (6 سنوات) من الوصول من بلدتهم بيت جن (سوريا) إلى بلدة شبعا، عبر مرتفعات جبل الشيخ. قضوا في العاصفة الثلجية، بعدما حاصرتهم الثلوج والحرارة المتدنّية ما بين 5 و8 تحت الصفر. ولم تفلح مساعي عدد من أبناء شبعا وعناصر الصليب الأحمر اللبناني في البحث عنهم ومن معهم. وبعد ساعات من التفتيش وجدوا جثثهم مغطّاة بالثلوج، بسماكة نحو متر. ونقلت سيارات الصليب الأحمر الجثث. ونجا نازح رابع، كان برفقتهم، عمل الجيش على نقله إلى شبعا.

وقضت النازحة الطفلة هبة عبد الغني (10 سنوات)، في أحد مخيمات عرسال، بسبب الصقيع. وأُدخل أمس العشرات من الاطفال السوريين مستشفيات البقاع، وهم يعانون من موجات البرد والصقيع. وأوضحت المفوضية أن معظم حالات دخول المستشفيات ناتجة من عوارض نزلات برد حادة.

آخر تحديث: 5 سبتمبر، 2017 11:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>