أزمة داخل البيت الحكومي

يبدو ان اندفاعة الوزير وائل ابو فاعور باتت تواجه معوقات من داخل البيت الحكومي نفسه، اذ بدأ بعض الوزراء يغمز من تحركاته
ويحاول ان يقلل من قيمة متابعته كما قال الوزير آلان حكيم في محاولة لتكبير الحجر كي لا يستطيع قذفه.

الغائب عن الرجلين هو عدم وضعهما الاصبع على الجرح وان اصل من الفساد سياسي ومظاهره المحاصصة بين الفرقاء السياسيين، ويتندر البعض بحادثة طلب الوزير ابو فاعور من وزير التربية ابو صعب تعيين ابن احد القياديين السابقين في الحزب التقدمي استاذا في الجامعة، وهذا ما حصل كتعبير عن المحاصصة.

آخر تحديث: 8 يناير، 2015 7:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>