زخات المطر تسقط مأساة على النازحين

وأخيرا وصل الضيف الأبيض إلى لبنان، الضيف الأبيض الذي انتظره اللبنانيين طويلاً خصوصاً هواة التزلج وأصحاب المنتجعات السياحية. إلاّ أن زخات الخير التي نزلت من السماء، تحولت مأساة وبرد ووجع على آلاف السوريين الذين يعيشون في خيم لاتستطيع ان تحميهم من الرياح السريعة والثلوج وقساوة البرد والشتاء.

آلاف الأطفال والرضع والنساء يموتون اليوم من البرد والصقيع، وكل من نادى بنصرتهم يتفرج عليهم وكأن مشهد أطفال يرتجفون من البرد لا يملكون إلاّ ثياباً تغطي أجسادهم بات مشهداً عادياً لأصحاب الأمول والثروات.

آخر تحديث: 7 يناير، 2015 11:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>