«الكفيف اللبناني» مجلة جديدة

صدر عن “الجمعية المسيحية للمكفوفين” العدد الاول من مجلة “الكفيف اللبناني”، وتهدف المجلة الى القاء الضوء على ذوي الحاجات الخاصة والمعاقين ومعاناتهم، كذلك على مشاريعهم ونشاطاتهم، كما تسلط الضوء على اصحاب الايدي البيضاء، التي تساهم وتساعد من دون منة. وتضم المجلة باقة من المواضيع الاجتماعية، الثقافية، الفنية والرياضية. وفيها: كلمة رئيس التحرير ارنست بعقليني.

موضوع الغلاف:

في ذكرى ميلاد السيد يسوع المسيح نقدم لمحة شاملة وتاريخية عن عيد الميلاد المجيد، تاريخه، الاحتفالات ومظاهر العيد، الموسيقي والترانيم الميلادية. وعن الحازمية، تطور عمراني واقتصادي وسكاني ضخم والبلدية تواكب التغييرات برؤية بنوية عصرية.

التحقيقات:

المدرسة اللبنانية للضرير والاصم، يبصر القلب ما لا تبصره العين. تلقي المجلة الضوء على واقع “المدرسة اللبنانية للضرير والأصم” التي تأسست في العام 1957 على يد الرئيس كميل شمعون وبدفع قوي ومباشر من زوجته السيدة زلفا، التي كانت لها العديد من الاعمال والمشاريع الخيرية والاجتماعية لا سيما التي تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة وكانت السيدة زلفا شمعون قد وضعت حجر الاساس للمدرسة في العام 1957 بحضور الرئيس شمعون كان لنا لقاء مع مديرة المدرسة السيدة ماري روز الجميل.

وعن “الجمعية المسيحية للمكفوفين” تاريخ تأسيسها، ابرز اهدافها، اهم نشاطاتها، المشاريع المستقبلية، اسهب في الحديث رئيس الجمعية ميشال حريقة حول الموضوع، متحدثاً عن التحديات والصعوبات التي تواجه الجمعية واعضائها، طالباً تفهم المجتمع اللبناني لحاجات المكفوفين، ومساعدتهم لأنجاز مشاريعها التي تصب في خانة مساعدة الكفيف اللبناني بصورة خاصة، وذوي الحاجات الخاصة بصورة اشمل.

ثقافة وفنون:

عن وداع سعيد عقل، والفنانة صباح جانيت وبقيت الاسطورة. وعن التصميم الغرافيكي، والصحة والغذاء، ورياضة.

آخر تحديث: 2 يناير، 2015 11:05 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>