«زيتونة فلسطينية» في آخر العام لروح هاني فحص

تكريما لذكرى العلامة السيد هاني فحص أراد منه الفلسطينيون في لبنان أن يكون وداعا معبّرا في آخر يوم من العام الحالي، أقامت منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان حفلا تم فيه زرع شجرة زيتون عن روحه الطاهرة في مقبرة شهداء فلسطين في بيروت مستديرة شاتيلا، وقد حضر الحفل عائلة العلامة الراحل، وعدد من أصدقاء ومحبيه، وعدد من الصحافيين والسياسيين اللبنانيين يتقدمهم الوزير السابق إبراهيم شمس الدين، إضافة لشخصيات فلسطينية على رأسها وفد من السفارة الفلسطينية في لبنان ومن حركة فتح وقيادة منظمة التحرير.

ألقى السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور كلمة حيا فيها ذكرى العلامة الأديب والمفكّر هاني فحص الذي فقدته فلسطين كمدافعاً دائماً عن حقوق شعبها، وهو النصير تاريخي للقضية الفلسطينية، الذي انغمس في النضال مبكرا من أجل تحرير أرضها من رجس الاحتلال الصهيوني قولاً وكتابة وعملاً.

fahess hassan

وتحدّث بعد ذلك نجل العلامة الراحل، الإعلامي السيد حسن فحص ومما قاله:

” إنه الولد العاملي كما أحب ان يصف نفسه، عصي على القلب، له هذه الأرض ولنا رائحة الزيتون، له شتلة التبغ ولنا ما للأثر منها على الأصابع. يفتح دفتر الأرض في هدأة البحر متسؤبلا بكل وعود الأرض، والإنسان نهرا يروي التبغ والزيتون، نقول له استرح. حتى يصبح للزيتون حصّة في ماء البحر ويكون من حقنا رفعه راية لنا، هذه زيتونة هاني فحص مغروسة بين أصحاب له شهداء سبقوه في حبّ فلسطين”.

آخر تحديث: 8 يوليو، 2017 12:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>