جنوبية: وقد صرتم جاهزين كي تسمعوا

لم يكن صعود موقع «جنوبية» القوي هذا العام وليد احتراف الفريق التحريري فيه فقط، ولا لانه من وسائل إعلامية قليلة في لبنان يعمل في مكاتبها مؤمنون بتوجهاتها السياسية والاجتماعية، وبمقابل مادي اقرب الى التطوع، وسط هجمات تخوينية واتهامات بتلقيّ تمويلات موهومة ولا اساس لها من الصحة. ولم يكن دخول مئات الآلاف الى هذا الموقع في العام الفائت سببه تكوين شريحة شعبية كبيرة تؤمن بما ينشره “جنوبية” ويدعو اليه. بل كان السبب الاساس في ارتفاع نسب المشاهدة والمشاركة والنقاش هو ان جمهور “أشرف الناس” و”الانتصارات الآلهية” قد بدأ يشك في خطاب الانتصارات الوهمية، وانتبه الى ان هناك من حذّره ولم يستمع اليه. وتقدّم “جنوبية” سببه ان هذا الجمهور بات جاهزا كي يسمع. ومن يقرأ “جنوبية” يمكنه العودة عامين الى الوراء ليتأكد من صوابية تحذيرات “جنوبية” وصدق نواياه وتحليلاته.

“جنوبية” هو انتم وقد صرتم جاهزين حتى تسمعوا، ونحن الذين سنظل جريئين كي نحكي.

 

آخر تحديث: 8 يوليو، 2017 12:37 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>