ابو زينب: لا زلت جندياً في حزب الله

كان لافتاً للانتباه خبر استقالة عضو المجلس السياسي في حزب الله غالب أبو زينب من مهامه في الملف المسيحي، بعد تولّيه اياه قرابة ال 14 سنة، و علم أن حزب الله قبِل الإستقالة. وفي حديث لصحيفة “السفير”، قال أبو زينب إن قراره بالابتعاد عن الملف المسيحي أتى لإحساسه بأنه أعطى الحد الأقصى الممكن في هذا المجال بعد 14 سنة من توليه هذا الملف، إضافة الى “انني اريد ان أهتم بمسائل خاصة تعنيني”

وأكد ان استقالته من دور محدد لا تعني بتاتا استقالته من حزب الله، معتبرا ان أي خروج من خط المقاومة في هذه اللحظة المفصلية يشكل خيانة. وشدد على ان علاقته بهذا الخط تتجاوز حدود دور هنا او هناك، بل هي ترقى الى حدود الايمان بعقيدة وقضية راسختين، والوفاء لدماء الشهداء والجرحى، وبالتالي لا أحد يستقيل من نفسه.

وعن دوره المستقبلي داخل حزب الله، قال أبو زينب: “أنا جندي في هذا الحزب، وما تقرره قيادته وعلى رأسها السيد حسن نصر الله ألتزم به”.

 

آخر تحديث: 30 ديسمبر، 2014 12:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>