اشكال في البقاع مع آل جعفر

أقام الجيش حاجزا عند مفترق بلدة إيعات في البقاع الشمالي اثر اعتداء من قبل مجهولين من بلدة بتدعي على أشخاص ينتمون الى آل جعفر.

وأفادت “LBCI” الاحد أن مجهولين “اعتدوا على 3 أشخاص من آل جعفر كانوا في طريقهم الى إحدى الأحراش في المنطقة”.

وأفام شبان من آل جعفر في منطقة الهرمل حاجزاً على طريق إيعات – دير الاحمر – شليفا بحسب الـ LBCI التي قالت أيضا أنهم “قاموا بالاعتداء على سيارتين عائدتين لأشخاص من بلدة شليفا وذلك ردا على جريمة بتدعي”.

يذكر أن عددا من المسلحين من آل جعفر، وخلال فرارهم من الجيش، الذي كان يقوم بمداهمة دار الواسعة بعلبك – بتدعي في 15 تشرين الثاني الفائت قد لجأوا إلى منزل آل فخري. وأطلقوا النار على الضحايا بعد رفضهم تسليمهم سيارتهم بغية سرقتها والهروب فيها، فيما نجا نجلهم من الحادثة.

إلى ذلك، أفاد رئيس وقف الشراونة الشيخ محمد جعفر للـ “MTV” ان” الحادث بين افراد من آل جعفر وآخرين من دير الأحمر فردي ومحصور”.

وفي وقتٍ لاحق، اشارت معلومات للـ “MTV” أن الجيش يقيم حواجز عند مفرق إيعات على طريق دير الاحمر ويدقق بهويات المارة بعدما أزال حاجز آل جعفر‎ الذين أكدوا انهم سيكتفون ” بتقديم شكوى رسمية بحق المعتدين”.

آخر تحديث: 21 ديسمبر، 2014 5:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>