عكار: هل ستبقى الحكومة نائمة حتى نتهجر من قرانا؟

اثر تكرار اقدام مجهولين على احراق عدد من السيارات في بلدة خربة داوود وبلغ عددها حتى اﻻن 7 سيارات، اخرها فجر اليوم تعود الى عسكري متقاعد من آل حمود.
صدر بيان باسم “جمعية إنماء قرى عكار” جاء فيه: “باسم الجمعية وابناء منطقه خربة داوود، نناشد الدولة والحكومة والاجهزة الامنية أن تنقذ هذه القرية من الظلم الذي تتعرض له والذي هو من ابشع أنواع الإجرام في حق اهاليها بحيث أن هذه العائلات تهان بسبب مواقفها الوطنية والشجاعة إلى جانب الدولة، يوميا يتم عمليات حرق لسيارات عائدة لأهالي هذه القرية والليله الماضية كانت العملية السابعة من نوعها والدولة لم تحرك ساكنا بعد. هل ستبقى هذه الحكومة نائمة حتى نتهجر من قرانا؟”.

آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2014 4:31 م

مقالات تهمك >>