ستبقى «جنوبية» مساحة للحريّة والنقد البنّاء

تقوم بعض الوسائل الاعلاميّة المحسوبة على تيار الممانعة بمهاجمة موقع “جنوبية” لأنه موقع يغرّد خارج السّرب الطائفي، وهو الذي خرج من رحم المجتمع المدني اللبناني وأخذ على عاتقه حمل رسالة وطنيّة جامعة تؤمن أن خلاص لبنان لا يكون الا بمزيد من ضخّ الحريات في أوساط المجتمع اللبناني المشفوعة بثقافة احترام حقوق الإنسان بين أبنائه، من أجل قيام دولة مدنيّة ديموقراطية حديثة.

ولمّا بات “حقّ معرفة الحقيقة” من قبل الجمهور حقّا أساسيّا في الدّول الحرّة من أجل حماية المجتمع من التسلّط والفساد، فإن “جنوبية” لن تتراجع عن رسالتها وستبقى تقاوم حملات التجني الظالمة التي تسعى الى تشويه صورتها وتخوينها كلما تحدّثت عن استيلاء نافذين على مشاعات الدولة، أو كلما فضحت خطورة عميل اسرائيلي كشف أمره في غمرة التنافس الطائفي واستعار حمى التعصّب المذهبي المسلّح.

آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2014 5:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>