المفاوضات بملف العسكريين متوفقة ولا يوجد ما يشير لاستئنافها

أكدت مصادر متابعة لملف العسكريين الرهائن لقناة الـ”LBC” أن “المفاوضات متوفقة ولا يوجد أي ما يشير الى استئنافها”، لافتة الى أن “ابرز ما يشير الى توقف المفاوضات هو غياب أي مفاوض كلف رسميا من قبل الجهات الرسمية”.
وأشارت المصادر الى أنه “من خلال تعاطي الحكومة مع “هيئة العلماء المسليمن” والشيخ أسامة المصري يبدو أن لا نية لدى المسؤولين بتكليف أي من الجهتين رسميا”، موضحة أن “هيئة العلماء المسلمين تنفي أن يكون لها اي اتصال مع الجهات الخاطفة ولكن بعض أهالي العسكريين يتصلون بهم طالبين وساطتها”.
من جهته أوضح المصري أن “لا جدية في التعاطي معي واتوقع عدم حصول على تكليف رسمي من الحكومة اللبنانية واصبحت قاب قوسين او ادنى من الانسحاب”.

آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2014 10:09 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>