أصل الفساد سياسيّ!

أمس الاثنين اشتعلت نيران المنافسة بين القنواتات التلفزيونية اللبنانية للتسابق حول كشف الفساد المستشري. لم يعد الهدف إصلاح الفساد ومحاسبة الفاسدين، صار الهدف من يسبق الآخر في كشف الحالات، من دون الالتزام بالحد الأدنى من أخلاقيات المهنة الصحفية.

من جهة أخرى يبدو أن التنافس قد انتقل إلى كراسي الوزراء الذين بدأوا بالتسابق لاحتلال شاشات التلفزة والحديث عن الفساد، كأنهم بريئون منه، ويتناسون أن أصل الفساد سياسي، ومن مظاهره الأخيرة التمديد لمجلس النواب وعدم إلتزام الدستور بانتخاب رئيس للجمهورية.

 

آخر تحديث: 16 ديسمبر، 2014 12:46 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>