الماء والكهرباء في أميركا

يحدث أن تشعر بالغربة في عزلة عن وطنك، بشكل أو بآخر، ويحدث أيضاً أن تنفجر ضاحكاً بشكل هستيري مع الأصدقاء اللبنانيين حين تتحدث عن الماء والكهرباء في خلال زيارتك إلى الولايات المتحدة الأميركية: “علّي الديجنتور وطلاع عالسطح شوف الماي”، هي الجملة التي لم تستطع مرافقتنا الأجنبية أن تفهم لماذا هي مضحكة إلى هذا الحد.

وحدنا نحن من باتت ضرورات الحياة في بلادنا كماليات، وحدنا نفهم الأزمة المعيشية. المرافقة الجنبية قالت: “كنت أتوقع أن يكون الأمر مختلفاً في بيروت”، حين حاولنا أن نشرح لها المأساة اليومية. وحتّى إشعار آخر، سنبقى رهينة أصحاب “الموتورات” وسنضحك كثيراً ونحن نستحمّ بالمياه المالحة. مالح أنت يا وطننا.

آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2014 12:04 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>