جبهة النصرة تؤكد مقتل البزال وتنفي مايشاع عن تزوير في الصورة

نفت جبهة النصرة ما علق به مدير الدراسات الإعلامية في الجامعة الأميركية في بيروت لمحطة LBCI ، حول إجرائها تعديل على صورة إعدام الجندي المخطوف علي البزال. كما ردت الجبهة على كل التحليلات التي تناولت الصورة التي بثتها لقتل البزال وتحدثت مصادرها عن فرضية تركيبها لجنوبية بالقول:

إن التصوير قد تم بكاميرا احترافية 120اطار أي  120 صورة في الثانية الواحدة فتم تصوير المشهد فيديو وبهذه الحالة يسهل متابعة التفاصيل الدقيقة لعملية الإطلاق وتم اختيار احدى الصور  من120

وأضافت النصرة أن الشخص الذي التقط الصورة لم يكن أمام الكاميرا مباشرة وإنما على اليمين قليلا وبعيدة أكثر من 50 مترا وقد تم تقريب المشهد (زوم).

وأشارت إلى أن الكاميرا موجودة قبل عملية القتل ومن دون مصور، أي تم تشغيل تسجيل الفيديو وتركها مضيفة أنه عند تبطيء المشهد فإن لحظة خروج الطلقة ليست نفسها لحظة دخول الطلقة في الرأس وبفضل الكاميرا الاحترافية تم اختيار اللقطة المناسبة وهي بعد الوميض وبعد خروج الطلقة من الرأس، وقالت إنه بعد تدقيق النظر على طرف الخد الأيسر للضحية يلاحظ مكان خروج الطلقة.
واعتبرت النصرة أن الحكومة تشكك بحقيقة هذه الصورة كما شككت سابقاً بمقتل الجندي محمد حمية وهي ستبقى تشكك بباقي الجنود وتكون هي من قتلتهم بمماطلتها وتعديها على النساء واﻷطفال.

آخر تحديث: 15 يوليو، 2017 11:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>