اشعال المدافئ بات محظورا في باريس

تعتزم السلطات الفرنسية منع اشعال المدافئ في باريس وضاحيتها، ابتداء من الأول من كانون الثاني.
وتسعى السلطات إلى التخفيض من انبعاثات الجزيئيات الدقيقة في الهواء التي باتت تلقي بظلالها على العاصمة الفرنسية، لكن قرارها أثار جدلا محموما.
وصرح جوليان أسون أحد المسؤولين في الخدمة الإقليمية للبيئة والطاقة أن “انبعاثات الجزيئيات الدقيقة من نيران مدفأة خلال بضعة ساعات توازي تلك الصادرة عن سيارة عادية قطعت آلاف الكيلومترات.”
وتضم منطقة باريس “100 ألف مدفأة (مكشوفة) تتسبب ب 25 % من إنبعاثات الجزيئيات الدقيقة، أي ما يوازي تلك الصادرة عن السيارات”.
لكن لوران دو نورماندي رئيس جمعية “فرانس بوا فوريه” انتقد هذه الأرقام وقرار الحظر الذي اتخذ بمبادرة من المسؤولين السياسيين المهتمين بشؤون البيئة.
ولفت إلى أن إحراق الحطب في المنازل يشكل “5 %” من انبعاثات الجزيئيات الدقيقة، في مقابل “40 %” للسيارات.
آخر تحديث: 5 ديسمبر، 2014 6:51 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>