كيف ردت «الداخلية» على عمليات السلب في نفق المطار؟

تلقت “النهار” عدداً من الاتصالات من مواطنين بعد الخبر المنشور أمس على موقعها الالكتروني عن عمليات السلب التي تعرض لها مواطنون على أوتوستراد خلدة – اتجاه بيروت، والتي طالت إحداها عقيدًا متقاعدًا في قوى الأمن الداخلي وهو في طريقه الى مطار رفيق حريري الدولي.

أحد الاتصالات كان من طبيب لبناني يعيش في الولايات المتحدة وهو حالياً في زيارة لبيروت وأخبرنا أنه كان يحضر لتنظيم مؤتمر طبي في لبنان يدعو اليه أطباء من الخارج، لكنه تريث بعدر قراءة الخبر، مطالباً وزارة الداخلية بالمبادرة لتوضيح ما يجري.

استفسرت “النهار” عن الموضوع لدى رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي المقدم جوزيف مسلم، الذي لفت إلى أنه “تمّ منذ شهر تقريبًا توقيف عصابتي سرقة في تلك المنطقة معظمهم من اللبنانيين، وفي الوقت الراهن نراقب عصابة أخرى، ونراقب بعض الاشخاص الذين هم في دائرة الاشتباه”. وتطرق مسلم إلى العصابة التي أوقفت في منطقة الشويفات قبل مدة، والتي كانت تقوم بأعمال نشل وسرقة. وختم مؤكدًا أن “مديرية قوى الأمن الداخلي تتابع جيداً هذه الأمور، وتلاحق كل من تسوّل له نفسه القيام بمثل هذه الأعمال”.

لا نعرف اذا كانت إجابة “الداخلية” قد أقنعت الطبيب المتصل، فالقوى الامنية تقول انها تراقب عصابة مفترضة، وحتى القبض عليها وتحقيق الانجاز الامني، يأمل المواطنون أن لا يقعوا ضحية لها.

آخر تحديث: 26 مايو، 2017 2:29 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>