النظام الغذائي المتوسطي: الأفضل لمعالجة البدانة

أكد أطباء بارزون أن نظاماً غذائياً من منطقة البحر المتوسط قد يكون أفضل في علاج البدانة من أنظمة تقليل الوزن من خلال حساب السعرات الحرارية.

وفي «دورية الدراسات العليا الطبية»، أوضح الأطباء أن النظام الغذائي الخاص في منطقة البحر المتوسط نجح في التقليل سريعاً من احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، مشيرين إلى أن هذا النظام قد يكون أفضل من الأنظمة الغذائية التي تعتمد على تناول أطعمة ذات كمية منخفضة من الدهون لتقليل الوزن بصورة مستدامة.
وأوضحت المقالة الافتتاحية للدورية الطبية التي أعدها أطباء بارزون أن التركيز على نوعية الطعام هو السبيل الأفضل في التعامل مع البدانة، لكنها حذرت من وجود أضرار للإنقاص السريع للوزن من خلال اتباع نظام مكثف في وقت قصير.
وانتقد الأطباء الهيئات العاملة في مجال إنقاص الوزن بسبب التركيز على الحد من تناول السعرات الحرارية بدلا من التركيز على «الغذاء الجيد».
وأكد الأطباء أهمية اتباع نظام غذائي لمنطقة البحر المتوسط يشمل الفاكهة والخضروات والمكسرات وزيت الزيتون.
وأوضح كبير المشرفين على الدراسة طبيب القلب الدكتور عاصم مالهورتا أن الأدلة العلمية على مدى فاعلية هذا النظام قوية جداً.
وقال إن «المسؤولية الأكبر هي أن نطلب من الناس التركيز على تناول أطعمة مليئة بالمواد المغذية».
وأضاف «سيكون (لهذا النظام) تأثير على صحتهم سريعاً جداً. نعلم أن النظام الغذائي التقليدي في منطقة البحر المتوسط – والذي أثبتت تجارب على عينات عشوائية احتواءه على نسبة أعلى من الدهون – يقلل خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية حتى في غضون أشهر من اتباعه».
وأوضح الأطباء في المقال أن تبني نظام غذائي للبحر المتوسط عقب التعرض لأزمة قلبية يكون فعالا في تقليل عدد الوفيات بما يعادل ثلاث مرات تقريباً تناول عقار ستاتين لخفض نسبة الكوليسترول.
وقال الدكتور اليسوت تيدستون كبير أطباء التغذية في هيئة الصحة العامة في انكلترا إنه لا يوجد حل واحد سحري لعلاج البدانة.
وأضاف أن «الإرشادات التي تقدمها الحكومة (البريطانية) تتمثل في ضرورة تناول الكثير من الخبز والأرز والبطاطس والمعكرونة والأغذية النشوية الأخرى، والكثير من الفاكهة والخضروات وبعض الحليب ومنتجات الألبان واللحوم والأسماك والبيض والفول وغيرها من مصادر البروتين غير الألبان».
ومضى قائلا إن «الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح والدهون والسكر يجب تناولها بوتيرة أقل وبكميات قليلة، وإذا كنت تعاني حالياً من زيادة في الوزن فإنك تحتاج إلى التقليل من تناول الطعام لتحقيق وزن صحي وتكون نشطاً في إطار نمط حياة صحي».

آخر تحديث: 18 نوفمبر، 2014 8:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>