إيران تختبر أجهزة طرد مركزي دون انتهاك الاتفاق النووي

أكدت إيران أنّها اختبرت نوعاً جديداً من أجهزة الطرد المركزي قد يجعلها قادرة على تخصيب اليورانيوم بوتيرة أسرع لكنّها رفضت تلميحات بأنّ الخطوة قد تشكّل انتهاكاً لاتفاق نووي أبرمته العام الماضي مع القوى العالمية مثلما قال مركز بحثي أميركي.
ولم تذكر المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أنّ إيران أوقفت حقن غاز اليورانيوم الطبيعي في أجهزة الطرد المركزي آي آر-5، وكانت واشنطن قالت يوم الاثنين إن طهران أوقفت هذا النشاط.
وتطوير إيران لأجهزة طرد مركزي متقدمة مسألة حساسة لأنّها إذا نجحت في ذلك فقد يصبح بمقدورها انتاج المادة المحتملة لقنبلة نووية بوتيرة أسرع بضع مرات من النموذج القديم لأجهزة الطرد المركزي الذي تستخدمه الآن، وتقول إيران إنّها تنتج اليورانيوم المخصب فقط لتزويد محطات الطاقة بالوقود النووي.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن أفخم قولها إنّ أجهزة آي آر-5 ضمن الأجهزة العادية لهيئة الطاقة الذرية الإيرانية.
وقالت: “جرت مثل هذه الاختبارات قبل اتفاق جنيف، واستمرّت بعد التوصل للاتفاق، يجرى اختبار الأجهزة ويتوقف حسب الحاجة”.

آخر تحديث: 12 نوفمبر، 2014 3:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>