رئيس جامعة LAU: انتخابات طالبية هادئة ومظهر حضاري عكس جدارة طلابنا

اعلنت الجامعة اللبنانية الاميركية LAU في بيان مساء اليوم، ان “الانتخابات الطالبية في الجامعة في حرميها في بيروت وجبيل جرت في اجواء هادئة وديموقراطية، تنافس من خلالها الطلاب على استقطاب الدعم للمرشحين. وراقبت “الجمعية اللبنانية من اجل ديمقراطية الانتخابات”، من خلال مندوبين لها، عمليات الاقتراع للتأكد من صحتها.

وصدرت النتائج مساء، بعد عمليات الفرز الالكتروني، وابلغتها نائبة الرئيس لشؤون الطلاب الدكتورة اليز سالم الى رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، وجاءت على الشكل الآتي:
في جبيل فاز كل من :
– في التصميم والعمارة كل من: سارة الحريري، ميريلا صعب وسندي نجم.
– في الآداب والعلوم: انطوني الخوري، سيلا باتوزيان وريان الريف.
– في ادارة الأعمال: شربل طوق، جو- مايك الحشاش وتشيلسا القدوم.
– في الهندسة: ايلي طانيوس، أحمد حلبي وسيمون شاهين.
– في الصيدلة: مارغريت سعادة، ميشال خيرالله ورشيد شحرور.

وفي بيروت فاز كل من:
-في التصميم والعمارة: قمر قبلان، لاليغ آغا سركيسيان وميرا المقدم .
– في الآداب والعلوم: مارك ماردللي، لارا ملاعب وهلا منصور، أدهم حيدر، مصطفى قصير وزينة أمكية.
– في ادارة الأعمال: عدي منيمنة، باتريس القمري، محمود المولى، ياسر حمادة، وليد جعفر وزياد زعيتر.

جبرا
وهنأ جبرا الفائزين والخاسرين بالنتيجة، كما هنأ كل الطلاب في نهاية هذا اليوم الديمقراطي، وقال: “ان الانتخابات الطالبية في الجامعة اللبنانية الاميركية تقليد قديم وهو جزء من تراث الممارسة المؤمنة بحقوق الطلاب في ايصال افكارهم ومشاريعهم من خلال مجلس للطلبة ومشاركة الادارة في اتخاذ القرارات الكبيرة في المؤسسة”.

اضاف: “هذا التقليد الذي نكرره في كل سنة، يثبت جدارة طلابنا وأحقيتهم في القيادة، خصوصا واننا في مجتمع يعاني، منذ سنوات طويلة، من تأثر مفاهيم القيم بالعديد من الممارسات الحزبية والسياسية والمالية والاعلامية وسواها”.

واكد ان “الشفافية التي تعتمدها الجامعة، من خلال تأمين المساواة بين كل الطلاب للتعبير عن رأيهم، ومن خلال اعتماد الفرز الالكتروني، والعازل، وتحت اشراف مراقبين من اهل الاختصاص من داخل الجامعة ومن خارجها، ان كل ذلك يهدف فقط الى ضمان النزاهة المطلقة والحرية التامة في التعبير عن آراء طلابنا، وانا فخور بأن هذا هو ما تفعله الجامعة اللبنانية الاميركية وما ستظل حريصة عليه، احتراما منها لمبادئها وللقيم التي تحكم فلسفتها ورسالتها”.

وكانت الانتخابات جرت في اجواء تنافس طالبي غابت عنه التلاوين السياسية خصوصا بعدما حظرت ادارة الجامعة الاناشيد والالوان والشعارات والاعلام الحزبية والسياسية، تأكيدا لحق كل الطلاب بالمشاركة في الانتخابات لتكوين المجالس الطالبية التي يطمحون اليها.

وبدأت عمليات الإقتراع في الساعة التاسعة صباحا في أجواء طبيعية غابت عنها الحماسة بداية لتشتد مع مرور الوقت.

واشرف على ضمان سير العملية الانتخابية مباشرة كل من عميدي الطلاب الدكتور رائد محسن في بيروت والدكتور مارس سمعان في جبيل.

آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2014 8:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>