جنبلاط غرّد من موسكو: لينين «ما العمل؟» وأنا «إلى أين؟»

واصل رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط نشاطه عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، متفاعلاً وفاتحاً المجال لمتتبعيه للاطلاع على آخر تحركاته وآرائه السياسية ومن آخر مآثر جنبلاط التويترية تعليقاً نشره على صورته في موسكو وقال فيه: لينين قال «ما العمل»؟ جنبلاط قال: «إلى الأين»؟.

واصل رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط نشاطه عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، متفاعلاً وفاتحاً المجال لمتتبعيه للاطلاع على آخر تحركاته وآرائه السياسية. والطريف في الأمر أن جنبلاط يلجأ إلى استعمال الأيقونات والوجوه التعبيرية (emoticons, smileys).
وقد نشر جنبلاط صورة له وأخرى تجمعه مع ابنه تيمور من روسيا. وظهر جنبلاط في الصور من أمام قبر لينين في الساحة الحمراء إثر توجهه إلى موسكو أمل لقاء عدد من المسؤولين الروس. ومن آخر مآثر جنبلاط التويترية تعليقاً نشره على صورته في موسكو وقال فيه: لينين قال «ما العمل»؟ جنبلاط قال: «إلى الأين»؟.

آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2014 1:36 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>