مسلحو «داعش» يحلقون لحاهم ويتخلون عن زيهم الافغاني بديالى، لماذا؟

كشف قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري، الثلاثاء، ان جماعة داعش الارهابية تخلت عن زيها الافغاني، فيما عمد اغلب عناصرها الى حلق اللحى في ثلاث مناطق داخل المحافظة، معتبرا ان ذلك الاجراء هو مؤشر على محاولات الجماعة الارهابية ايجاد طرق للهروب بعد تطويق معاقلها.
ونقلت “السومرية نيوز” عن الشمري قوله: ان “هناك معلومات تتحدث عن تخلي جماعة داعش عن الزي الافغاني الذي يميز حركة افرادها اضافة الى قيام اغلب مسلحي الجماعة بحلق اللحى في مناطق شمال قضاء المقدادية (35 كم شمال شرق بعقوبة)، واطراف المنصورية ( 40كم شرق بعقوبة)، واطراف جلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة)”.

واضاف الشمري، ان “التطورات الحاصلة في حركة الزي والمظهر الخارجي لعناصر الجماعة تمثل مؤشر على محاولات جادة من قبلها على ايجاد طرق للهروب بعد تطويق اغلب معاقلها من اكثر من محور في الاسابيع الماضية”.

وتابع قائد شرطة المحافظة: ان “داعش تتقهقر يوما بعد آخر وباتت ضعيفة للغاية بعد الانتصارات الاخيرة للجيش العراقي في اكثر من محور”، لافتا الى ان “عملية تحرير ما تبقى من مناطق ديالى ستنطلق قريبا جدا وستكون الصفحة الاخيرة في سلسلة العمليات العسكرية من اجل اعلان ديالى خالية من داعش”.

وتسيطر جماعة “داعش” الارهابية على عدة مناطق في محافظة ديالى عقب احداث شهر حزيران الماضي، فيما تواصل القوات الامنية تقدمها بتلك المناطق لتحريرها من سيطرة هذه الجماعة.

آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2014 2:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>