ساو باولو تمنع تربية الحيوانات بهدف الاستفادة من فروها

منعت حكومة ساو باولو تربية الحيوانات مثل الارنب او الشنشيلة بغرض الاتسفادة من فروها فقط، في تدبير جديد لحماية الحيوانات في هذه الولاية التي تعتبر من الاغنى في البرازيل.
وبموجب القانون الجديد، “الحيوانات التي يتم تربيتها لهذه الغايات يتم وضعها في اقفاص صغيرة جدا لدرجة تمنعها حتى من التحرك” كما يتم تعريضها للضغط وسوء المعاملة.
وبحسب نص القانون فإن “هذه الوحشية تجعل استخدام هذه الجلود الحيوانية لااخلاقيا وغير مبرر.”
واشارت حكومة ساو باولو على موقعها الالكتروني، الى ان البرازيل تعتبر من اهم الدول المصنعة لفرو الشنشيلة في العالم خلف الارجنتين.
ولفتت الحكومة الى ان هدف القانون هو الحفاظ على “الحيوانات المستخدمة في صناعة المعاطف والاكسسوارات مثل الارانب والثعالب والفيزون (المينك) والفقمة والذئب البري وباعداد اكبر الشنشيلة.
وقد صادق حاكم ولاية ساو باولو جيرالدو الكامين على القانون ونشرته الجريدة الرسمية.
آخر تحديث: 31 أكتوبر، 2014 7:08 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>