«داعش» يبثّ لقطات من الجو لـ«عين العرب»

بثّ تنظيم “الدولة الإسلامية في العرق والشام”- “داعش” شريط فيديو يتضمن لقطات من الجو تظهر الرهينة البريطاني المصوّر الصحافي جون كانتلي وهو يدلي برسالة من عين العرب يشير فيها إلى أن التنظيم لا يزال يسيطر على قسم من المدينة.

وأكد كانتلي أن مدينة عين العرب، التي تشهد مواجهات عنيفة منذ مدة، تقع تحت سيطرة “داعش”، على عكس ما تقوله بعض وسائل الإعلام الأجنبية.
وقال كانتلي، في فيديو بثه “داعش”” إن “المعركة انتهت منذ فترة، فيما تؤكد القوات الكردية إن القتال لا زال مستمراً، وإن قوات عراقية كردية جديدة ستنضمّ للقتال في الفترة المقبلة”.
وفي الشريط المصوّر الذي تبلغ مدّته خمس دقائق ونصف، يظهر كانتلي (43 عاما) وهو يتحدث من داخل مدينة مدمرة، مؤكداً أن “المجاهدين” لم يتراجعوا بل العكس هو الصحيح.
وتظهر في الفيديو صوامع حبوب يعلوها علم تركي في محاولة من التنظيم لتأكيد أن موقع التصوير هو عين العرب (كوباني بالكردية) وأن الجهة المقابلة من الحدود هي أراض تركية.
ويتضمّن الشريط مشاهد لعين العرب من الجو، قال التنظيم إن “طائرة مسيّرة لجيش داعش” هي التي التقطتها. وفي هذه المشاهد بدت شوارع كاملة من المدينة مدمرة.
وفي الشريط ينفي الرهينة البريطاني، الذي سبق له وأن ظهر في أشرطة أخرى للتنظيم المتطرف، أن يكون “الجهاديون” اضطروا للتراجع من المناطق التي سيطروا عليها في المدينة بضغط من الضربات الجوية التي تشنّها الولايات المتحدة وحلفاؤها. ويؤكد أنهم ما زالوا يسيطرون على الأحياء الشرقية والجنوبية منها.

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2017 1:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>