باسيل: صمود أبناء البقاع يعني ثبات المسيحيين في لبنان والشرق

 

جال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في بلدتي القاع ورأس بعلبك في البقاع الشمالي، والتقى راعي ابرشية بعلبك ودير الاحمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، في حضور حشد من أبناء المنطقة.

وشدد باسيل على “أهمية صمود ابناء البقاع الشمالي في وجه الهجمة التكفيرية، لأن بقاءهم في قراهم يعني ثبات المسيحيين في لبنان والشرق”.

ودعا الى “التكاتف بين ابناء البقاع الشمالي على اختلاف انتماءاتهم الطائفية في مواجهة “داعش”، في وقت تفشل قوات التحالف الدولي في صد تقدمها في العراق وسوريا”.
كما زار باسيل بلدية القاع حيث التقى رئيسها واعضاءها وتفقد معهم غرفة العمليات التي تربط كل مراكز الحراسة. وشدد على ان “الاهالي لا يقومون بأمن ذاتي بل يقفون الى جانب الجيش ويساندونه في الدفاع عن لبنان ضد الارهاب”.

 

آخر تحديث: 26 أكتوبر، 2014 5:09 م

مقالات تهمك >>