الحوثيون بدأوا الانسحاب من صنعاء

أرغمت ضغوط تواجهها جماعة “أنصار الله” الحوثية التي تسيطر على صنعاء وتخوض حربا واسعة مع مسلحي جماعة “الأخوان المسلمين” في مناطق عدة بمحافظة إب وكذلك مع مسلحي جماعة “أنصار الشريعة” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” بمحافظة البيضاء، على الاستجابة لطلب السلطات اليمنية الشروع في خطة لسحب مسلحيها من العاصمة.

وأعلنت اللجنة الأمنية العليا التوصل إلى تفاهمات مع الحوثيين في حضور الوسطاء الدوليين على خطة تقضي بسحب اللجان الشعبية المسلحة من العاصمة وتسليم قوات الجيش مهمات حفظ الأمن وحماية مؤسسات الدولة ويتوقع الشروع بتنفيذها في غضون اسبوعين.
وجاء ذلك مع تصعيد الجناح السياسي لجماعة “الإخوان” ضغوطه على الحوثيين، إذ قاد تظاهرات احتجاج في محافظتي تعز والحديدة جاب فيها مئات المتظاهرين الشوارع مطالبين بخروج الميليشيا المسلحة للحوثيين وبتسلم قوات الجيش مهمات حفظ الأمن.
وفي موازاة انهيار اتفاق وقف النار بين الحوثيين و”الأخوان” بمحافظة إب اليمنية، شرعت قيادة الجيش في ترتيبات لفض الأشتباك مع وصول قادة في المنطقة العسكرية السابعة إلى مدينة إب وبحثهم مع اللجنة الأمنية في تنفيذ اتفاق وقف النار من جانب واحد بما يفضي إلى نشر قوات عسكرية في مناطق المواجهات سعياً إلى محاصرة تداعيات القتال المرشح للانفجار في مناطق عدة.

آخر تحديث: 20 أكتوبر، 2014 7:05 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>