نتائج مباريات الدوري الأوروبي أمس

طوى النادي الكتالوني صفحة أيبار في انتظار إلحاق أياكس بها هذا الثلاثاء، ليصل فريق إنريكه إلى محطة الكلاسيكو بالجاهزية المُثلى.

واصل برشلونة ريادته للدوري الإسباني بفوزه على ضيفه أيبار الوافد الجديد بثلاثية نظيفة اليوم السبت على ملعب “كامب نو” في افتتاح المرحلة الثامنة.

وعانى برشلونة الأمرّين لتحقيق الفوز خاصة في الشوط الأول وانتظر حتى الدقيقة 60 لفكّ التكتل الدفاعي لضيوفه وافتتاح التسجيل عبر قائده المخضرم تشافي هرنانديث بعد تلقّيه كرة على طبق من ذهب من النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي داخل المنطقة وخلف الدفاع فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى.

وعزّز الدولي البرازيلي نيمار تقدّم الفريق الكاتالوني بالهدف الثاني من تسديدة على الطائر من نقطة الجزاء إثر تمريرة عرضية من مواطنه دانيال ألفيش (71).

وصنع نيمار الهدف الثالث الذي حمل توقيع ميسي عندما هيّأ له كرة عند حافة المنطقة فتوغّل داخلها وسدّدها قوية بيسراه ارتطمت بالقائم الأيسر وعانقت الشباك (73).

وحافظ برشلونة على فارق النقاط الأربع التي تفصله عن غريمه التقليدي ريال مدريد قبل مواجهتهما السبت المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو في الكلاسيكو.

كما أنّ برشلونة استعدّ جيّداً لمواجهة أياكس أمستردام الهولندي الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يسعى إلى تعويض خسارته أمام باريس سان جيرمان الفرنسي (2-3) في الجولة الثانية.
كما كان متوقّعاً، لم يقدر السفير الصغير لمدينة فالنسيا على مقاومة المدّ المدريدي، الذي كان جارفاً.

واصل ريال مدريد مهرجاناته التهديفية ونجمه رونالدو أرقامه القياسية بفوزه الكاسح على مضيفه ليفانتي 5-0 على ملعب “سيوداد دي فالنسيا” أمام 24 ألف متفرّج اليوم السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني.

وتابع رونالدو هوايته في هزّ الشباك ودخل تاريخ الليغا بتسجيله ثنائية في مباراة اليوم رافعاً رصيده إلى 15 هدفاً حتى الآن وبات أوّل لاعب في تاريخ الليغا يسجّل 15 هدفاً في 8 مراحل، علماً بأنّ الدولي البرتغالي لعب 7 مباريات فقط في الليغا هذا الموسم لأنّه غاب عن المباراة أمام ريال سوسييداد (2-4) بسبب الإصابة.

ورفع رونالدو رصيده التهديفي هذا الموسم إلى 19 هدفاً في 12 مباراة في مختلف المسابقات، و15 هدفاً في الليغا وإلى 271 هدفاً في 258 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي الملكي و192 هدفاً في 172 مباراة في الليغا.

ورفع النادي الملكي رصيده إلى 30 هدفاً في الليغا حتى الآن وإلى 32 هدفاً في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات والتي تألّق فيها أمام ديبورتيفو لا كورونيا (8-2) وإلتشي (5-1) وفياريال (2-0) وأتلتيك بلباو (5-0) في المراحل السابقة وبازل السويسري (5-1) ولودوغوريتس البلغاري (2-1) في دوري أبطال أوروبا بعد هزيمتين متتاليتين في “لا ليغا” ضد ريال سوسييداد (2-4) والجار اللدود أتلتيكو مدريد حامل اللقب في عقر داره (1-2).

وهو الفوز الخامس على التوالي للنادي الملكي في الليغا والسابع على التوالي منذ سقوطه أمام أتلتيكو مدريد.

وأكّد النادي الملكي استعداده الجيّد لمواجهة مضيفه ليفربول الإنكليزي الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، والكلاسيكو الساخن أمام ضيفه برشلونة السبت المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو ضمن المرحلة التاسعة لليغا.

وخاض النادي الملكي المباراة في غياب قطب دفاعه سيرجيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل، حيث فضّل المدرّب إراحتهم ترقّباً للمباراتين المرتقبتين أمام ليفربول وبرشلونة.

وجرّب رونالدو حظّه من تسديدتين قويّتين بجوار القائم الأيمن (2 و5).

وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء إثر عرقلة الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز “تشيتشاريتو” من طرف المدافع خوان فران غارسيا فانبرى لها رونالدو بنجاح (13).

وأبعد الكرواتي لوكا مودريتش الكرة من باب المرمى إثر تسديدة رأسية قوية لفيكتور كاماراسا بعد ركلة ركنية (26).

وكاد مودريتش يضيف الهدف الثاني، عندما تلقّى كرة من رونالدو داخل المنطقة فسدّدها بيمناه بقوة أبعدها الحارس دييغو مارينو إلى ركنية (36).

وأضاف تشيتشاريتو الهدف الثاني بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز (38).

وعزّز رونالدو تقدّم النادي الملكي بهدف ثالث رائع، عندما تلقّى كرة من إيسكو وتلاعب بمدافعين وسدّدها بيمناه على يسار الحارس مارينو (61).

وأضاف رودريغيز هدفاً رابعاً عندما تلقّى كرة من الألماني طوني كروس خلف الدفاع فهيّأها لنفسه على صدره كاسراً مصيدة التسلّل وسدّدها على الطائر بيسراه على يسار الحارس مارينو (66).

وختم إيسكو المهرجان بالهدف الخامس عندما تلقّى كرة من رونالدو فتوغّل حتى حافة المنطقة وأطلقها قوية بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس مارينو (82).

في مباراة ثانية، تعادل أتلتيك بيلباو مع سلتا فيغو بهدف لأريتث أدوريث (6 من ركلة جزاء) مقابل هدف لمانويل نوليتو (73).

بدوره، حقّق ملقة فوزاً ثميناً خارج أرضه على حساب قرطبة بنتيجة (1-2).

وعلى ملعب “نويبو أركانخيل”، منح الثنائي صامويل غارسيا سانشيز المعروف بـ”سامو” والمغربي نور الدين أمرابط الفريق الأندلسي نقاط المباراة كاملة بتسجيلهما الهدفين في الدقيقتين (22 و31 من ركلة جزاء)، في حين بصم المحترف الجزائري نبيل غيلاس على هدف حفظ ماء الوجه لصاحب الأرض (90+4).

بهذا الحصاد الثمين، يقفز ملقة إلى المركز السابع مؤقّتاً برصيد 12 نقطة، في حين بقي قرطبة قابعاً في المركز التاسع عشر وقبل الأخير بـ4 نقاط فقط.

ويلتقي اليوم الأحد أتلتيكو مدريد مع إسبانيول، وديبورتيفو لا كورونيا مع فالنسيا، وإلتشي مع إشبيلية، وفياريال مع ألميريا.

وتختتم المرحلة غداً الإثنين بلقاء ريال سوسييداد مع خيتافي.

وفي إيطاليا، فرمل ساسوولو يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة عندما أرغمه على التعادل 1-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان ساسوولو البادئ بالتسجيل عبر سيموني زازا إثر دربكة أمام المرمى وكرة فشل دفاع فريق السيدة العجوز في تشتيتها فتهيأت أمام زازا الذي سددها بيسراه على يمين الحارس العملاق جانلويجي بوفون (13).

ولم يتأخر رد يوفنتوس وجاء بعد 6 دقائق عندما هيأ الأرجنتيني كارلوس تيفيز كرة للدولي الفرنسي بول بوغبا داخل المنطقة فسددها رائعة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لحارس مرمى ساسوولو (19).

وهو التعادل الأول ليوفنتوس بعد 6 انتصارات متتالية فرفع رصيده إلى 19 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام وصيفه روما الذي أكد جاهزيته لمواجهة بايرن ميونيخ الألماني الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير على ضيفه كييفو فيرونا 3-صفر.

على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، الذي يحتضن قمّة الموعد القاري الثلاثاء المقبل، ضرب روما عصفورين بحجر واحد فهو استعاد توازنه بسرعة وعاد إلى سكّة الانتصارات التي أوقفها غريمه يوفنتوس المتصدّر بالفوز عليه 3-2 في المرحلة الماضية، وردّ على الفريق البافاري، الذي سحق ضيفه فيردر بريمن بنصف دزينة نظيفة وفي وقت سابق اليوم.

وهو الفوز السادس لروما في الدوري فرفع رصيده إلى 18 نقطة.

وحسم فريق العاصمة نتيجة المباراة في شوطها الأوّل بتسجيله الأهداف الثلاثة عبر ماتيا ديسترو (4) والصربي ادم لياييتش (25) والقائد الأسطوري “الملك” فرانشيسكو توتي (33 من ركلة جزاء).

ويحتلّ روما المركز الثاني في المجموعة الخامسة لمسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل بفارق نقطتين خلف بايرن ميونيخ المتصدّر بفوزين متتاليين.

وتستكمل المرحلة اليوم  الأحد، فيلعب فيورنتينا مع لاتسيو، وأتالانتا مع بارما، وكالياري مع سمبدوريا، وهيلاس فيرونا مع ميلان، وباليرمو مع تشيزينا، وتورينو مع أودينيزي، وانتر ميلان مع نابولي.

 

آخر تحديث: 6 سبتمبر، 2017 12:37 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>