«مريم» لمواجهة ثقافة تسليع المرأة

تحت شعار “منك ولك ومعك”، أطلقت “تيلي لوميار” و”نورسات”، القناة الفضائية الجديدة “مريم”، المخصصة للمرأة، على مسرح الحكمة، الجديدة.

وقالت مديرة برامج قناة “مريم” سناء رياشي: “هدف القناة الجديدة هو نشر الوعي والمعرفة والثقافة، الوعي على القيمة والكرامة والرسالة والدور والحقوق، أما المعرفة فللتمييز بين العادات والتقاليد والحقوق”.
أضافت: “إن قناة “مريم” هي من المرأة، لها ومعها، لا تكتمل إلا بالرجل، لذا هو حاضر من حيث الإعداد والتقديم والموضوع، إلى جانب حضوره التقني والفني”.
وأشارت رئيسة “الحركة المريمية اللبنانية” وعضو المجلس الحبري للعلمانيين في الفاتيكان جوسلين خويري إلى أن “التدبير الإلهي جعل من المرأة مدخلاً حيوياً لتاريخ الخلاص، والعذراء مريم هي ملء التجلي لسر المرأة، حواء الجديدة، أم الفادي”.
وقالت مديرة “الوكالة الوطنية للإعلام” لور سليمان صعب: “قناة “مريم” هدفها خدمة قضية المساواة والتبادل بين الرجل والمرأة والمساهمة في بناء جسور السلام والتواصل والتضامن”.
أما الأمين العام لمجموعة “تيلي لوميار” و”نورسات” الدكتور أنطوان سعد، فقال إنه “بعد تيلي لوميار ونورسات ونور الشباب ونور الشرق، مريم هي المحطة الخامسة في أسرة لم تحدد نسلها بعد ورسالة رجاء من الوطن الرسالة إلى كل أوطان الأرض”. وأضاف: “تنشر المحطة القيم انطلاقاً من مثال مريم، متوجهة إلى المرأة التي تحتاج إليها مجتمعاتنا وعائلاتنا”.
واعتبر رئيس المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ أن قناة “مريم” تشكل “قيمة مضافة لقطاع المرئي والمسموع اللبناني. فهي قناة متخصصة إعلامية تربوية تثقيفية ملتزمة بناء الإنسان وشخصية المرأة وحقوقها والأخذ بيدها عندما تفرض الضرورات”.
وأوضح رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ”تيلي لوميار” جاك كلاسي أنهم احتفلوا بإطلاق فضائية مريم “بعدما كانوا أخذوا على أنفسهم وعداً، يوم العيد الوطني للعذراء مريم في آذار الماضي، بإطلاق محطة خاصة بالمرأة التي تشكل نصف المجتمع، نصف الخليقة، نصف الوجود ونصف البشرية ومنبع الحياة”.

آخر تحديث: 31 مايو، 2016 3:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>