حبيش: مُبكر سحب ترشيحاتنـا ما دامت القوى السياسية تتجّه للاتفاق على التمديد

اوضح عضو كتلة “المستقبل” النائب هادي حبيش ان “من المُبكر سحب نوّاب “المستقبل” ترشيحاتهم للانتخابات النيابية”، معللاً ذلك “باتّجاه القوى السياسية الى الاتفاق على التمديد لان الظروف الامنية لا تسمح بإجراء الانتخابات، وعندها يسحب النوّاب ترشيحاتهم”، وذكّر بما قاله الرئيس سعد الحريري “بسحب الترشيحات في حال ذهبنا الى الانتخابات ولا يزال الفراغ في سدّة الرئاسة”.

واذ لفت في اتصال مع “المركزية” الى ان “المشاورات بين القوى السياسية للاتفاق على عقد جلسة تشريعية خاصة بالتمديد لم تنته بعد”، قال “نحن كفريق سياسي نرفض اي كلام عن انتخابات نيابية قبل اجراء الاستحقاق الرئاسي، خصوصاً ان قانون “الستين” ما زال كما هو وسيُعاد إنتاج المجلس النيابي نفسه بفارق وحيد ان الحكومة ستتحوّل الى حكومة تصريف اعمال ومجلس نواب لا يستطيع الاجتماع، وهذا يعني اننا دخلنا في المخطط الذي يهدف الى إفراغ المؤسسات، لذلك نحن نرفض إجراء الانتخابات النيابية والرئاسة فارغة”.

واعتبر رداً على سؤال ان “الفريق الذي “يشدّنا” نحو الانتخابات النيابية يعلم جيداً انه لن يتغيّر شيئ في اعضاء مجلس النواب بل يريد اخذنا الى الفراغ الشامل وهذا ما لن نسمح به”.

الى ذلك، اكد حبيش ان “لا تطورات على خط الملف الرئاسي، رغم حركة اللقاءات التي يعقدها رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط”، وقال “طالما ان الفريق الاخر يتصرّف مع رئاسة الجمهورية وكأن لا إنتخابات فمدة الفراغ ستطول، لانه اذا كان اي (الفريق الاخر) ينتظر التوافق على شخص معيّن للرئاسة فكيف سيكون ذلك ونحن استغرقنا 10 اشهر للتوافق على اسماء الـ 24 وزيراً في حكومة الرئيس تمام سلام؟ وسأل النواب الموارنة تحديداً الذين يقاطعون جلسات انتخاب الرئيس “لماذا تحضرون جلسة تشريعية مخصصة لاقرار سلسلة الرتب والرواتب على اهميتها وتقاطعون جلسات إنتخاب الرئيس”؟

آخر تحديث: 3 أكتوبر، 2014 5:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>