بو صعب: لجنة للتحقق من رفع أقساط المدارس

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع وفد من الهيئة الإدارية لنقابة المعلمين برئاسة النقيب نعمة محفوض، في حضور الأمين العام للنقابة وليد جرادي والأعضاء، وتناول البحث مذكرة النقابة التي رفعتها للوزير، وتتعلق بإنصاف حملة الإجازات الجامعية لتصبح تعليمية، ومشروع سلسلة الرتب والرواتب وتأكيد وحدة التشريع بين الرسمي والخاص، والقسط المدرسي، وتشكيل هيئة بيت المعلم، وتعديل دوام حادقات الأطفال.

وبعد البحث في هذه المواضيع، عقد بوصعب ومحفوض مؤتمراً صحافياً قال فيه الوزير: “بعد سنة صعبة بدأنا عاماً دراسياً جديداً، وأردنا التوضيح أن العام الدراسي سيكون بدون إقفال وإضرابات، والأساتذة، رغم مرور ثلاث سنوات من الوعود والتظاهر، وبعد التأجيل المستمر لإقرار حقوقهم، هم حرصاء على التربية وعلى العام الدراسي. لقد كانت إجتماعاتنا متواصلة مع المعلمين حتى خارج الإعلام، ولهم مطالب أخرى غير السلسلة. فالنقابة تهتم بمواضيع كثيرة وسنبقى نطالب بها وبالسلسلة، وهناك مطلب قديم تبنيته هو قانون إنصاف حملة الإجازات الجامعية واعتبارها تعليمية.
ففي التشريع يجب أن تكون هناك وحدة تشريع وعدالة ولا تفرقة بين الخاص والرسمي، ونحن حرصاء على ألا يؤثر نيل الحقوق على الأقساط المدرسية إذا تم ذلك بطريقة مدروسة، والكل متوافق على أن يأخذ في الإعتبار إعطاء الأساتذة حقوقهم، وأدعو لجان الأهل لكي يتحملوا مسؤولياتهم في المدارس، وهم إذا لم يوقعوا الميزانية في أي مدرسة فإن اللوائح لا تعتمد من جانب الوزارة، وأطلب منهم الترشح لعضوية مجالس الأهل، وأن يأخذوا دورهم بفاعلية، فنتعاون لضبط الموازنات ونساعد الأساتذة ليأخذوا حقوقهم. إن للمدارس الخاصة خصوصياتها، وسوف نحافظ عليها ولن نتخذ قرارات تؤدي إلى قفل المدارس، لذلك فالمساواة مطلوبة والتشريع مدروس، ولن نقبل بأن يكون الأستاذ في المدرسة الخاصة مقهورا، فذلك سوف يؤثر سلبا على أولادكم”.

وأضاف: “في موضوع تعنيف الأطفال، لن نتهاون لحظة واحدة، وأي شكوى تردنا سوف نتعامل معها بجدية وحزم، وعلى كل المدارس أن تتحمل المسؤولية، فالموضوع مرفوض.
وهناك تعميم أصدرناه يتعلق بالشعائر الدينية، وأشكر كل المدارس المتعاونة، فنحن ملتزمون إحترام الدستور اللبناني وتطبيقه، فالمدارس كلها تجاوبت وهناك مدارس واجهنا فيها مشاكل تمت معالجتها. فحرية المعتقد مكرسة في الدستور.
وفي موضوع تسجيل النازحين، فتحنا التسجيل للتلامذة اللبنانيين في بداية العام الدراسي ثم مددنا المهلة، وعندنا عدد هائل من النازحين السوريين يبلغ زهاء 400 ألف، وعدد كبير من العراقيين الذين سوف نعطيهم أهمية قصوى لأنهم ليسوا مشمولين ببرامج المساعدات الدولية، وسوف نعمل لتشملهم المساعدات وتأمين التعليم. وابتداء من الفترة الآتية بعد عطلة العيد سوف نسمح للجميع بالتسجيل”.

وتابع: “إن إجراءاتنا مستندة إلى أن عدد النازحين تخطى 400 ألف نازح، ولو فتحنا التسجيل من اليوم الأول للنازحين لكان تلامذتنا البالغ عددهم 375 ألفاً من دون مدرسة. ثم فتحنا بصورة تدريجية لفئات أخرى من أصحاب الإقامات وغيرهم، وسوف نتابع للجميع.
في الأمم المتحدة كانت لنا جملة وعود من جانب المجتمع الدولي بتمويل الحملة لفتح المدارس بدوام بعد الظهر، وقد تخطت الوعود المئة مليون دولار، أي أننا سوف نفتح دوام بعد الظهر. فالعام الماضي شهد تحمل الدولة اللبنانية أكلاف التدريس من دون دعم كاف، ولم نستطع المتابعة. لكن هذه المواضيع سوف تشهد حلحلة بعد العيد.
وأعود وأناشد التلامذة اللبنانيين أن يتسجلوا بأسرع وقت ممكن لأننا مددنا التسجيل إلى 10/10/2014 لكي لا يهدروا الفرصة المحصورة بهم للحفاظ على مقاعدهم الدراسية”.

محفوض
وقال محفوض: “نشكر معالي وزير التربية على تضامنه معنا في الإعتصام وتأكيده أنه لا يقبل أن يعامل المعلمون في شكلين مختلفين بين الرسمي والخاص، وهذا ما سمعته أيضا من سيد بكركي، أن التشريع يجب أن يكون بعدالة ومساواة للجميع. وعرضنا كتابا يتضمن نحو مئتي قانون، كلها تؤكد منذ عام 1956 وحدة التشريع بين الرسمي والخاص، وحتى مشروع السلسلة الجديدة يتضمن وحدة التشريع”.

وأشار إلى أن “الوزير أكد مع العديد من الكتل السياسية هذه الوحدة. ولكن الظلامة التي وقعت على المؤسسة العسكرية أوقفت المشروع”.

وأكد أن “سيدنا البطريرك الراعي طلب مني كنقيب التصريح لوسائل الإعلام بأنه لا يقبل بتشريع غير عادل ولا يساوي بين الجميع”.

وعن الشهادات التي دخلت المناهج حديثا، وهي إجازات جامعية لا يعترف بها صندوق التعويضات كإجازات تعليمية، أوضح النقيب “أننا نأمل بتها سريعا، وقد تبناها الوزير. كما طرحنا دوام حادقات الأطفال اللواتي يعملن طوال النهار من دون ساعة فراغ، وقد أخذه الوزير على عاتقه أيضا لكي يعرض المشروع على مجلس الوزراء.
نحن حرصاء على عام دراسي طبيعي، وقد إضطررنا للنزول إلى الشارع لرفع الظلامة عنا يوم الأربعاء الماضي، ونأمل من المجلس النيابي الكريم وضع الملاحظات على السلسلة في اللجان بأسرع وقت ممكن، وإن لقاء النقابة اليوم لا يعني أن هيئة التنسيق غير حاضرة بل لأن الإجتماع كان مقرراً سابقاً, وكانت الهيئة ستكون كلها هنا فالهيئة موحدة.
وكل معلمي لبنان مشكورون لمشاركتهم بالصرخة يوم الأربعاء، وكلنا حرصاء على مؤسساتنا بأن تقوى وتكبر وأدعو لجان الأهل للإنتخاب وتحمل مسؤولياتها بحسب القانون 515، ونحن زلجان الأهل لنا مصلحة مشتركة وليس لنقف بوجه بعضنا”.

وقال محفوض ردا على سؤال: “إذا لم ينته موضوع السلسلة قريبا في مجلس النواب فإنهم سوف يعيدوننا إلى الشارع”.

وقال بوصعب ردا على السؤال: “كانت تجربة فريدة من نوعها ولم يراهن أحد على أن المجلس النيابي سيبقى مقفلا طوال هذه الفترة بدون تشريع، وقد تعلمنا جميعا من التجربة إن كان في المجلس النيابي والوزارة والنقابات، لذلك نؤكد الحرص على عام دراسي جديد، ولسنا متراخين في موضوع السلسلة. وهناك مئات الوسائل للتحرك وإقرار السلسلة، من دون الضرر بالمدارس الخاصة ومن دون مفعول رجعي. وقد رفعت العديد من المدارس الخاصة أقساطها، وهناك لجنة ستقوم بدراسة في كل المدارس التي رفعت الأقساط. وأنا كوزير للتربية علي إجراء هذه الدراسة، فالقانون 515 نافذ وسنطبقه”.

آخر تحديث: 18 مايو، 2017 11:15 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>