الغارات الجوية على سوريا تفتح جبهة جديدة

 

جاء في افتتاحية الصحيفة: “لم يتأخر تنظيم الدولة الاسلامية في استغلال نقطة ضعف الحملة العسكرية للرئيس باراك أوباما عليه، فشن الاسبوع الماضي هجوماً على المناطق الكردية الواقعة في المناطق الشمالية السورية التي لم يوافق الرئيس أوباما حتى الآن، على شن غارات جوية عليها… مما لا شك فيه ان الوضع في شمال سوريا أكثر تعقيداً من الوضع الذي واجهه الرئيس أوباما في جبل سنجار في آب الماضي… وفي الواقع تحتاج الولايات المتحدة الى مقاربة طموحة في سوريا اذا أراد الرئيس أوباما القضاء على الدولة الاسلامية، والأكيد ان الغارات الجوية وحدها لا تكفي على رغم كونها ضرورية”.

آخر تحديث: 24 سبتمبر، 2014 1:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>