تكريم إعلاميي صور

«الصحافة تعني الحرية، والحرية لا تكون إلا اذا كانت مسؤولة وبناءة ومعطاءة، وهذه المهنة تستبعد وتهمل كل من عمل خارج هذا الإطار العريض والذي من خلاله يخدم مجتمعه وقومه».

بتلك الكلمات لخص المدير العام لـ«السفير» الزميل ياسر نعمة، مفهوم الصحافة، وذلك خلال رعايته الاحتفال التكريمي الذي نظمته «بلدية العباسية» و«المنتدى الثقافي الاجتماعي ــ العباسية»، للإعلاميين في منطقة صور، تحت عنوان «مسؤولية الكلمة في ترسيخ الوحدة الوطنية»، بحضور حشد من الفعاليات وأبناء البلدة.
وبعد كلمة ترحيبية لعريف الاحتفال علي كلش، قدمت عضو المنتدى هناء قعيق الإعلاميين، ثم تحدث نعمة عن أهمية الكلمة، معتبرا «انها مسوؤلية وقائلها مسؤول، فهي ان كانت صادقة تفعل فعلها وتؤدي الغرض منها، وإذا كانت غير ذلك فضررها يلحق بالجميع».
وإذ دعا نعمة الى «ترسيخ الوحدة الوطنية بالدعوة المجردة من كل غرض إلا غرض الخدمة العامة»، شدد على ان «ما نحن فيه الآن يخدم عدوّنا المسيطر على فلسطين، ويخدم الإرهاب الذي يخدم أهداف الصهيونية». وأكد «انه لولا المقاومة لما صمدنا وبقينا بوجودها نطمئن على حاضرنا وعلى غدنا».
بدوره، دعا رئيس البلدية علي عز الدين الى «ترشيد الكلمة في هذه الظروف العصيبة ووضعها أمام العلن ضمن منهجية المسؤولية الوحدة الوطنية والاجتماعية لترسيخ الوحدة والسلم الأهلي درءا للفتن التي تحاك لنا في هذا الوطن». كما ألقيت كلمات لكل من الدكتور حيدر جوني، ورئيس المنتدى محمد حمود. وتخلل الاحتفال تكريم الحاج علي الشيخ موسى عز الدين. وفي الختام قدم نعمة ورئيس البلدية الدروع التقديرية للمكرمين.

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2017 1:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>