رعد: لسنا مقتنعين بجدية التحالف الدولي

أعلن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد “أننا لسنا جزءا من أي تحالف دولي ولسنا مقتنعين بجدية هذا التحالف، ولكننا نحن أول من واجه هذه الوحوش المتمردة لأننا نعرف خطرها، وأول ما استشعرنا خطرها، وأنها تشكل خطرا على الدين والإنسان، ولذلك نحن نواجه هؤلاء قبل أن يفكر المستخدمون والمستثمرون الدوليون في خطة المواجهة التي ستبدو قاصرة حين التنفيذ، لا يمكن أن نركن بأن من يواجه إرهابا يقبل أن يكون ضمن تحالفه الدولي أو الإقليمي دول ترعى الإرهاب، فكيف إذا كان على رأس هذا التحالف دولة تمثل الإرهاب في هذا العالم المعاصر”.

كلام رعد جاء في خلال الإحتفال التأبيني الذي أقامه “حزب الله” في ذكرى أربعين الشيخ موسى محمد عاصي، في حسينية بلدة أنصار الجنوبية، في حضور شخصيات وفاعليات وعلماء دين ورؤوساء بلديات ومواطنين.

وقال: “نحن نستطيع أن نحمي مجتمعنا وبلدنا وناسنا ودولتنا بوحدتنا بتماسكنا بوضوح رؤيتنا، ولن نقبل لا إبتزازا ولا مقايضة ونستطيع أن نقف وقفة الرجل الواحد في مواجهة هؤلاء، وندعو الآخرين من اللبنانيين الذين لا تزال على أعينهم غشاوة والذين يبررون لأنفسهم التسامح مع هؤلاء الإرهابيين التكفيريين، ندعوهم فنقول لهم لقد دافعنا عنكم حين واجهنا التكفيريين في القصير والقلمون ويبرود، فلا تكلفون أكثر حين نضطر لندافع عنكم أيضا في هذه المرحلة من جراء تسامحكم مع من يذبحون أبناءنا ويقتلونهم فرادى وكأنهم يريدون ابتزاز مؤسستنا العسكرية، كل أسبوع يقتلون عسكريا من أجل ابتزاز الدولة وإسقاط هيبتها وإسقاط هيبة قضائها ومؤسساتها العسكرية والأمنية، لنلتف جميعا حول المؤسسة العسكرية الضامنة لوحدة اللبنانيين ولأمنهم ولإستقرارهم وسنكون جنبا إلى جنب معها حتى نتصدى لمن يهددوا أمن مجتمعنا وأمن دولتنا وأمن أهلنا”.

وتخلل الحفل كلمة هيئة التبليغ في المجلس الإسلامي الشيعي ألقاها الشيخ أكرم جزيني.

آخر تحديث: 21 سبتمبر، 2014 12:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>