صور تطلب نجدتها من المخالفات

شهدت صور مواجهة بين شرطة البلدية ومخالفين في محلة حي الاثار، حين اتجهت عناصر الشرطة وجرافاتين لإزالة مخالفات البناء المتنازع عليها والواقعة على أحد مداخل المدينة قبالة ثكنة الجيش خلف شركة المياه، حيث يعود قسم من ملكيتها إلى سكة الحديد والقسم الآخر لوزارة الدفاع، وفي اتصال مع رئيس بلدية صور حسن دبوق أكد “فوجئنا منذ عشرة أيام عند حصول تضارب بين ساكني المنطقة وهم من النور وعدد قليل من السوريين ، أسفر عن 15 جريحاً مدى حجم المخالفات الكبيرة المرتكبة”، وعن سبب التحرك اليوم أجاب “في السابق لم يكن باستطاعة الشرطة الدخول إلى المنطقة المسيجة بالأشجار لعدم وجود طرق سالكة، وعند دخولنا أثناء العراك بسيارات الدفع الرباعي وجدنا عشرات الغرف الجديدة، جدرانها الطين وسقفها زينكو”.

لم يكتف بعض أهالي المنطقة ببناء منزل أو منزلين على الأرض وتأجيره للنور والسوريين بل البعض يستملك آلاف المترات حوله حيث لفت دبوق” أحدهم بنى منزلاً وسيج حوله 4000 متراً، هذا الشخص هو من حرّض الأهالي اليوم الذين قاموا بحرق دواليب وتعرضوا لشرطة البلدية”.
وعن توقيت التحرك قال” الوضع تردى وازداد سوءاً واصبح اليوم أولوية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد والمنطقة، لكن يا للأسف إذا لم يحصل تعاون بين الأجهزة التي طلبت انتظار قرار ازالة من المحكمة لتتحرك معنا،وذلك على الرغم من وجود قرارات ازالة منذ عام 1998، وكأن قرارات المحاكم يبت بها فإن الوضع سيبقى على ما هو عليه”.

آخر تحديث: 17 سبتمبر، 2014 10:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>