توتّر بين أنقرة وواشنطن حول نفط ’داعش’

رأت صحيفة “حريت” التركية أمس احتمالاً لظهور توتر جديد بين أنقرة وواشنطن حول نفط تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) وخصوصاً بعدما أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأسبوع الماضي استراتيجية لمواجهة التنظيم المتشدد وتجفيف موارده المالية، ذلك أن تجارة النفط هي من أهم الموارد المالية للتنظيم.

وأوردت الصحيفة أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري طلب من تركيا التعاون لقطع عائدات نفط “داعش” التي تنقل من طريق الصهاريج ومن الممكن رؤيتها من الجو، والتي قد تكون خلال الأيام المقبلة أحد أهداف الغارات الجوية المستمرة حاليا على مواقع التنظيم. وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى للصحيفة في واشنطن إن كيري ناقش قطع عائدات نفط “داعش” على نطاق واسع مع المسؤولين الأتراك، مشيراً إلى أن بعض التجار الأتراك يضطلع بدور مهم في تجارة نفط التنظيم.
وأوضح أن تعاون بلاده مع تركيا لقطع تجارة النفط الخام ستستمر خلال الأيام المقبلة أيضا في إطار الاستراتيجية المعلنة للرئيس أوباما، وستواصل واشنطن العمل بشكل وثيق مع الشركاء الآخرين.

آخر تحديث: 15 سبتمبر، 2014 11:58 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>