الحكومة الأميركية تهدد «ياهو»

كشفت شركة “ياهو” أنها تلقت تهديدات من الإدارة الأميركية بفرض غرامة يومية يبلغ قدرها ربع مليون دولار اذا لم تسلمهم المعلومات الخاصة بالمستخدمين.
وتطالب وكالة الامن القومي الاميركي “ياهو” بالانصياع إلى أوامر قانون الرقابة الوطنية، طبقاً لأمر قضائي، بتسليم معلومات تخص المستخدمين لكن “ياهو” ترفض بدعوى أن قانون الرقابة غير دستوري.
وخسرت ياهو دعوى قضائية طعنت خلالها في دستورية قانون الرقابة الاميركي.
وظهرت الوثيقة القضائية الأخيرة التى تكشف تفاصيل التهديدات الحكومية الاميركية لـ”ياهو” بعدما قرر قاض أميركي كشف النقاب عن وثائق خاصة بالقضية يبلغ حجمها 1500 صفحة.
من جهتها، رأت شركة “ياهو” أن كشف الوثائق الخاصة بالقضية يعتبر انتصاراً لمبدأ الشفافية في الولايات المتحدة الاميركية، لافتة إلى أن الإدارة الاميركية عدلت قانون الرقابة ليسمح لها بالحصول على معلومات عن المستخدمين من شركات ومواقع الانترنت.
وكان المتعاقد السابق لدى الاستخابارت الامريكية ادوارد سنودن قد كشف المعلومات الخاصة ببرامج المراقبة الحكومية داخل الولايات المتحدة الاميركية وخارجها في فضيحة تسببت في مشكلات دبلوماسية عدة لواشنطن.
وتكشف الوثائق المسربة عن القضية أن الخلاف بين ياهو وشركات أخرى والادارة الاميركية بخصوص معلومات المستخدمين يعود إلى فترات سابقة عن تسريبات سنودن.

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2014 3:07 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>