اسرائيل تخشى تقارباً إيرانياً-أميركياً

رحبت اسرائيل بجهود واشنطن لتأليف ائتلاف واسع للتصدي لمقاتلي “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، “داعش” سابقاً، لكنها تخوفت من تقارب محتمل بين واشنطن وطهران.

وصرح وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان :”أرحب بالمبادرة الأميركية للأخذ بزمام الأمور وتأليف تحالف ضد “الدولة الاسلامية”، وآمل في أن تنجح هذه الجهود”.
كما رحب نائب وزير الخارجية تساحي هنغبي بمشروع الائتلاف، واصفاً إياه بـ”الايجابي للغاية، وتحديداً للأوروبيين عندما يعود مواطنيهم المنخرطين في “الدولة الاسلامية” الى بلدانهم”. غير أن هنغبي المقرب من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تخوف من تقارب أميركي-إيراني محتمل. وأضاف :”لا يمكننا استبعاد تقارب. “الدولة الإسلامية” عدو أخطر من إيران وحلفائها مثل سوريا أو في البلدان التي تتمتع فيها ايران بنفوذ مثل لبنان او العراق. وفي بعض الأحيان يصبح أعداء الأعداء أصدقاء”.
وبحسب هنغبي، فإنه “قد يكون هناك نوع من المرونة من طرف الأميركيين في ما يتعلق بالإيرانيين في حال مشاركتهم في القتال ضد “الدولة الاسلامية”. لقد نفى الأميركيون إمكان حدوث تقارب مماثل، لكننا سنعرف أكثر بعد 24 من تشرين الثاني عند انتهاء المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني”.

 

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2014 12:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>