إغلاق بورصة الانتقالات الصيفية الاوروبية

انفقت الاندية الاوروبية الكبيرة وفي طليعتها الإنكليزية اكثر من ثلاثة بلايين دولار في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم الذي اقفل ليل امس الأول حسب دراسة نشرت امس.

واشارت شركة الاستشارات التجاربة «ديلويت» ان انفاق اندية الدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم لضم لاعبين جدد بلغ 835 مليون استرليني، أي 1.38 بليون دولار، وان «مانشستر يونايتد» كان على رأس القائمة بنحو 150 مليون استرليني.
وحطمت انتقالات الفرق الإنكليزية الرقم القياسي السابق الذي سجل الموسم الماضي وقدره 630 مليون استرليني.
وبالنسبة الى الاندية الإسبانية، فقد انفقت اكثر من 700 مليون دولار في صفقات شراء اللاعبين، وكان العملاقان «ريال مدريد» و«برشلونة» في طبيعة الحال الاكثر انفاقا خصوصا بضم الاول للشاب الكولومبي خاميس رودريغيز من «موناكو» والثاني للمهاجم الاوروغوياني لويس سواريز من «ليفربول» الإنكليزي.
وفي إيطاليا، انفقت اندية الدوري نحو 450 مليون دولار، مقابل نحو 415 مليونا للاندية الالمانية، و165 مليونا للاندية الفرنسية.
وفي ما يلي استعراض لأبرز صفقات الانتقال في الدول الخمس الكبرى في أوروبا.
إنكلترا
بعد موسم مخيب حل فيه سابعا في الدوري الإنكليزي وحرم من المشاركة في الكؤوس الاوروبية لاول مرة منذ 25 عاما، قرر «مانشستر يونايتد» ان يجدد نفسه بدءا من المدرب الهولندي ليوس فان غال الذي خلف الاسكتلندي ديفيد مويز، مرورا بثلاثي الدفاع الفرنسي باتريس إيفرا والصربي نيمانيا فيديتش وريو فرديناند، واعارة البرتغالي لويس ناني الى «بنفيكا»، والمكسيكي خافيير هرنانديز الى «ريال مدريد»، وداني ولبيك إلى «أرسنال».
واستقدم «مانشستر يونايتد» مجموعة بديلة من الشبان تمثلت في الإسباني اندير هيريرا والإنكليزي لوك شو والارجنتيني ماركوس روخو، اضافة الى مهاجمين من العيار الثقيل هما الارجنتيني انخل دي ماريا (من ريال مدريد)، برقم قياسي في إنكلترا وفالكاو على سبيل الاعارة لموسم واحد مقابل عشرة ملايين يورو مع امكانية شرائه مقابل 55 مليونا.
ويضاف الى هؤلاء المهاجم واين روني الذي تسلّم شارة القائد في فريق «الشياطين الحمر» والهولندي روبن فان بيرسي والإسباني خوان ماتا والبلجيكي مروان فلايني والإكوادوري انطونيو فالنسيا.
وفي «تشلسي» رحل لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد والمهاجم الإسباني فرناندو توريس، لكن العاجي ديدييه دروغبا عاد، وضم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو نجم هجوم «اتلتيكو مدريد» بطل إسبانيا ووصيف بطل دوري ابطال اوروبا، الإسباني دييغو كوستا، اضافة الى مواطنه فرانسيسك فابريغاس.
وكان تركيز «تشلسي» على «اتلتيكو» بشكل خاض فاستعاد منه الحارس المعار البلجيكي الشاب تيبو كورتوا الذي انزل التشيكي بيتر تشيك الى المرتبة الثانية، وحصل على خدمات مدافعه البرازيلي فيليبي لويس.
أما «ليفربول» فأبرم تسع صفقات كان آخرها المهاجم الإيطالي الدولي ماريو بالوتيلي من «ميلان»
إسبانيا
من اجل حسن امداد ثلاثي الهجوم المكون من البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في اوروبا والعالم، والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل، ضم «ريال مدريد» خيرة لاعبي الوسط المتمثلين بافضل هداف في كأس العالم الاخيرة في البرازيل الكولومبي خاميس رودريغز مقابل نحو 80 مليون يورو وافضل ممرر الالماني طوني كروس الفائز مع منتخب بلاده باللقب.
ويضاف الى هذين المهندسين في خط الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والالماني سامي خضيرة واسيير ياراماندي وإيسكو.
وفي الهجوم، استعار المكسيكي خافيير هرنانديز من «مانشستر يونايتد» لموسم واحد لسد الفرغ الذي تركه انتقال الفارو موراتا الى «يوفنتوس» الإيطالي واصابة خيسي.
وحقق «برشلونة» الذي خرج من الموسم الماضي خالي الوفاض دون اي لقب كبير، اول ضربة في سوق الانتقالات الصيفية من خلال استقدام الاوروغوياني لويس سواريز الذي يعتبر من افضل الهدافين في العالم مع الاندية التي مر بها مثل «اياكس» الهولندي و«ليفربول».
وسيشكل سواريز الموقوف حتى 25 تشرين الاول لعضه خلال الـ«مونديال» المدافع الإيطالي جورجو كييليني، مع الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار ثلاثيا مرعبا.
من جانبه، ينوي «اتلتيكو» مواصلة انطلاقته القوية وعمل على تقوية خط هجومه لتعويض رحيل دييغو كوستا فضم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (من بايرن ميونيخ الالماني)، والفرنسي انطوان غريزمان (ريال سوسييداد)، والإيطالي اليسيو تشيرتشي (تورينو).
ألمانيا
ضم «بايرن ميونيخ» بطل المانيا لاعبا في كل خط: في الدفاع المغربي مهدي بنعطية (روما الإيطالي)، وفي الوسط الإسباني تشابي الونسو (ريال مدريد)، وفي الهجوم البولندي روبرت ليفاندوفسكي (بوروسيا دورتموند).
وتضم مجموعة المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي يعتمد على الخبرة اكثر من اي امر آخر، ايضا السويسري شيردان شاكيري وماريو غوتسه اللذين تألقا في الـ«مونديال».
من جانبه، عزز «بوروسيا دورتموند» وصيف بطل المانيا، صفوفه بالمهاجم تشيرو إيموبيلي (تورينو)، هداف الدوري الإيطالي، والكولومبي ادريان راموس (هرتا برلين)، لتعويض رحيل ليفاندوفسكي.
فرنسا
رحل المهاجم الفرنسي جيريمي مينيز والمدافع البرازيلي اليكس عن «باريس سان جرمان» بطل فرنسا الى «ميلان» الإيطالي، وجاء المدافع البرازيلي دافيد لويز من «تشلسي» مقابل 50 مليون يورو في اكبر عملية انتقال الى فرنسا.
ويعزز قدوم لويز مجموعة قوية مؤلفة خصوصا من المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والاوروغوياني إدينسون كافاني والإيطالي ـ البرازيلي تياغو موتا.
وتخلى «مرسيليا» عن مهاجمه المتألق في الـ«مونديال» ماتيو فالبوينا الى «دينامو موسكو» الروسي، وكان «موناكو» اكبر الخاسرين بالتخلي عن الكولومبيين خاميس رودريغز وفالكاو.
إيطاليا
باستثناء المهاجم الصائم عن التهديف منذ سنوات الإسباني فرناندو توريس المنتقل من «تشلسي» الى «ميلان»، لم تجذب البطولة الايطالية الاسماء الكبيرة.
في المقابل، اخذ النجم المثير للجدل ماريو بالوتيلي الطريق المعاكس، كما رحل عدد من اللاعبين الواعدين مثل إيموبيلي وتشيرتشي وبنعطية.
(«السفير»، أ ف ب)

آخر تحديث: 3 سبتمبر، 2014 10:00 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>