المفتي قبلان: الدولة فاشلة

رأى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان أن الأخطار المحدقة بلبنان تتزايد وتكبر يوماً بعد يوم، في حين أن المتاجرة السياسية والطائفية والمذهبية بلغت مداها وتجاوزت كل الخطوط الملونة وغير الملونة، وليس أمام اللبنانيين في ظل هذه القيادات السياسية التي تفتقد الحد الأدنى من المسؤولية الوطنية سوى انتظار القضاء والقدر.

أضاف إن ما يجري على الساحة اللبنانية يدل على هبوط فاضح في الانتظام السياسي الوطني، وينمّ عن عجز غير مسبوق في مختلف الميادين السياسية والأمنية والاقتصادية، ويظهر أننا في دولة فاشلة سقطت فيها كل السلطات والمؤسسات، باستثناء المؤسسة العسكرية التي تواجه بشدة كل محاولات إقحامها في عدوى صراعات السياسيين ونزاعاتهم.

ودعا قبلان إلى تحييد الجيش وعدم زجّه في بازار المصالح الخاصة، والاستثمارات الفاشلة، والمساومات المذلة والمقايضات المدمرة.

وختم مذكراً اللبنانيين بالقول المأثور:

لا ترجو خيراً يا رفيقي من شعب على الغربا قد اتكلا

لا يخدم الأوطان غير فتى بمحبة الأوطان قد جبلا

فهل من رجال دولة جبلوا على محبة وطنهم، يتعظون فينتفضون قبل وقوع الكارثة!!!

آخر تحديث: 3 أبريل، 2017 3:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>