كيف يعالج مركز صيدا النفايات وينتج الكهرباء

قبل ايام قام وزير البيئة محمد المشنوق بزيارة مدينة صيدا وتفقد المشاريع البيئية التي تنفذ او تلك التي نفذت في المدينة. كما اطلع على سير العمل في مركز معالجة النفايات المنزلية في صيدا. وخلال جولته في المركز استمع الى شرح من المسؤولين فيه عن طريقة العمل والآلية المتبعة في معالجة النفايات وفرزها من الالف الى الياء.. معلنا ان المركز يعمل حاليا بطاقة انتاجية عالية واستطاع يوميا معالجة اكثر من 250 طنا خلال فترة شهر رمضان، مشيرا الى وجود تجهيزات جديدة اضيفت وتستطيع ان تستقبل كميات اضافية من النفايات لمعالجتها، بحيث تستفيد منها صيدا وبلديات صيدا والزهراني. وقال «ان شاء الله نستطع المساهمة من بيروت ببعض الهمة باتجاهكم اذا كان باستطاعتكم معالجتها، لمَ لا فالمعمل تصل طاقته الانتاجية الى حدود 500 و550 طنا وهذا رقم عظيم».

«السفير» استوضحت المدير العام لشركة ibc مشغلة «مركز معالجة النفايات المنزلية الصلبة» في صيدا نبيل زنتوت عن هذا الموضوع، وقد أكد هذا الأمر، لافتا الى ان المركز حاليا يستقبل النفايات الناتجة من اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني بمعدل 200 طن يومياً (وصلت الى معدل250 طنا يومياً خلال شهر رمضان) لكن الطاقة القصوى للمركز هي ضعف هذه الكمية تقريبا، أي بحدود 550 طنا يومياً، بعد أن تم تعديل تقنية الفرز والمعالجة لتتماشى مع نوعية النفايات في لبنان غير المفرزة من المصدر، معلنا «ان الطاقة الإجمالية السنوية للمركز حوالي 200 ألف طن».

مراحل عمل المعمل؟

يشرح زنتوت كيف يعمل مركز معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا بالتالي: فهو يعتمد على تقنية الفرز الميكانيكي والمعالجة البيولوجية أي «Mechanical & Biological Treatment» ويشمل الأقسام التالية:
1) استلام ووزن آليات نقل النفايات بإشراف ممثل اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني.
2) الفرز والتعريب.
3) المعالجة البيولوجية بطريقة الهضم اللاهوائي.
4) توليد الطاقة الكهربائية والحرارية.
5) إعادة تدوير البلاستيك.
6) تدوير العوادم لمادة RDF أي وقود بديل لمعامل الإسمنت.
7) إنتاج وتوضيب السماد العضوي.

كيف تحصل الآلية؟

لكن كيف تحصل هذه العملية وما هي القدرة بالطن واليوم والكمية والأنواع؟ بحسب زنتوت «بعد تسجيل الأوزان وتحديد مصدر النفايات تبدأ عملية فرز وتعريب النفايات داخل المبنى الميكانيكي المجهز بنظام تهوئة متصل بفلاتر لتنقية الهواء لضمان بيئة صحية للعاملين في المركز. عندها يتم تعريب المواد الصالحة للتدوير مثل البلاستيك والكرتون والحديد والتنك والنحاس والزجاج لتوريد معظمها الى معامل لإعادة تدويرها محلياً والبعض منها يتم توريده للخارج. كما يتم فرز العوادم مثل القماش والأتربة والحفاضات والفلين وأكياس الشيبس لتحويلها الى مواد ذات سعرات حرارية عالية لكي تستعمل كوقود رديف في معامل الإسمنت.
أما بالنسبة للمواد العضوية، فيتم تنقيتها من الشوائب قبل أن يتم إدخالها الى الخزانات البيولوجية اللاهوائية كي تتحلل خلال مدة زمنية تتراوح بين 15 و20 يوما، يتم خلالها استخراج غاز الميثان. بعدها تصبح المواد العضوية خالية من الروائح ليتم سحب الرطوبة من العصارة وتجفيفها كي تصبح جاهزة لاستعمالها كسماد عضوي أو محسن للتربة خال من الشوائب. ويتم إعادة استعمال العصارة مجدداً بنسب مرتفعة مع المواد العضوية لتسريع عملية الهضم اللاهوائي.
يستقبل مركز المعالجة في صيدا النفايات الناتجة عن اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني بمعدل 200 طن يومياً، لكن الطاقة القصوى للمركز هي 550 طنا يومياً بعد أن تم تعديل تقنية الفرز والمعالجة لتتماشى مع نوعية النفايات في لبنان غير المفرزة من المصدر.
وحول طريقة المعالجة البيولوجية قال: «إن المعالجة البيولوجية تعمل على مدار الساعة يومياً من دون توقف، وحالياً يتم تشغيل خزان بيولوجي لمعالجة المواد العضوية الصادرة عن اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني وسيبدأ تشغيل الخزان الثاني في شهر كانون الثاني 2015 لمعالجة نفايات إضافية».

توليد الطاقة

وعن حجم توليد الطاقة الكهربائية كشف زنتوت انه حالياً يتم توليد طاقة كهربائية بمعدل ٢٠٠٠ كيلوواط ساعة تستعمل منها ٧٥٠ كيلوواط ساعة لتشغيل مركز المعالجة و١٠٠٠ كيلوواط ساعة لتشغيل معمل تدوير البلاستيك. و مساءً يتم تزويد شبكة إنارة شوارع مدينة صيدا بـ ١٥٠ كيلووات ساعة مجاناً. إضافةً للطاقة الكهربائية ينتج المركز ٢٠٠٠ كيلووات ساعة من الطاقة الحرارية يستعمل منها ٣٠٠ كيلوواط ساعة في معمل تدوير البلاستيك. ومن المتوقع أن يرتفع انتاج كل من الطاقة الكهربائية والحرارية ٤٥٠٠ كيلوواط ساعة كحد أدنى.
كما يتوقع ان ترتفع كمية السماد العضوي أو محسن التربة والخالي من الشوائب المنتجة من معالجة ٢٠٠ ألف طن سنوياً من النفايات المعالجة إلى ٢٥ ألف طن سنوياً.

العوادم

وعن نوعية العوادم التي ينتجها المركز اشار الى انه ينتج نوعين من العوادم. العوادم الخفيفة مثل الأقمشة والحفاضات ومخلفات بلاستيكية صغيرة الحجم وأخشاب حيث يتم تقطيعها الى أحجام صغيرة وتستعمل الطاقة لتخفيض درجة الرطوبة دون الـ ١٥ بالمئة لتتلاءم مع المواصفات الأوروبية للوقود البديل. أما بالنسبة للعوادم الثقيلة مثل الحجارة والأتربة والزجاج والبذور والتي يتم فصلها عن المواد العضوية، فيمكن تدويرها لاستعمالها في مصانع الإسمنت. كما تقدر كمية العوادم بخمسة وعشرين بالمئة من النفايات الموردة يومياً وتصريفها مرتبط بحصول مصانع الإسمنت على الرخص من وزارة البيئة.
كما اشار الى ان استعمال مادة المازوت محصور بالآليات لنقل النفايات داخل بعض أقسام المركز التابعة للفرز وإنتاج السماد وتدوير العوادم. ويقدر الاستهلاك اليومي للمازوت بمعدل أربعمئة ليتر. كما ان المعدات المستخدمة في مركز المعالجة للفرز والمعالجة تعمل على الطاقة الكهربائية التي ينتجها المركز في صيدا.

آخر تحديث: 27 أغسطس، 2014 8:48 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>