وئام وهاب: من منع الجيش باستكمال عملياته في عرسال؟

من يقم بهذه الافعال مع قرية لبنانية لا يجب ان يخرج طيبا منها، لا ادري ما هي الصفقة التي حصلت، وهل بامكان الجيش اليوم في عرسال ان يقوم بما يريد؟
امس راينا رئيس البلدية الذي توجد بحقه مذكرة توقيف نزل وقطع الحواجز والتقى الرئيس الحريري في بيت الوسط
وعن اسرى الجيش وقوى الأمن الداخلي والتفاوض عليهم:
عندما تصبح الدولة “مرتة” بالحلول لااستبعد ان لا يقومون بإشراك بعض الدول لحل الملف كقطر تركيا وهذا دليل على عجز الدولة لاستعادة اسراها.
هناك من منع الجيش باستكمال عملياته ولذلك نطالب بالتحقيق لما حصل في عرسال. البهدلة حصلت والكل يراهن الآن على تدخل خارجي يمون على المسلحين لافراج عن العسكريين سالمين.
“انضحك علينا” وفك الحصار عن بلدة عرسال وخرج الارهابيون اخذين معهم العسكريين المخطوفين.
الحكومة كلفت هيئة العلماء المسلمين بموضوع التفاوض مع الارهابيين لاسترجاع العسكريين المخطوفين، ولكن قيادة الجيش لم يكن يجب ان تفك الحصار قبل استرجاعهم.
هل الطريقة التي دارت فيها الدولة المفاوضات حافظت فيها على هيبة الجيش اللبناني؟
كان هناك مخطط لاجتياح البقاع، والساستهال بالهجوم هلى عرسال تشجهم على الاستمرار في المناطق الاخرى، المناطق في لبنان ليست بيئة حاضنة لهؤلاء لذلك هم سيذهبون الى اراضي كلها عدو.
الجميع يشتم حزب الله ولا زال مسيلمة مستمر في بيان المستقبل بالتهجم على حزب الله، واعني بالمسيلمة الرئيس فؤاد السنيورة.
وقرأ وهاب من تقرير امني “وردتنا معلومات عن وجود جمعية الاتحاد للجمعيات الخيرية وهي جمعيات وهمية تدعي مساعدة النازحين السوريين وهي مدعومة من عدة دول منها قطر السعودية الكزيت ححيث تشير المعلومات انها تدعم المجموعات الارهابية في سوريا ولبنان بالتنسيق مع احد اللبنانيين والفلسطيين ولديها عدة فروع في لبنان ومنها فرع في بيروت شارع المنلا وتشير المعلومات بوجود اللبناني عمر الخطاب لبناني يقوم بحجز الفنادق باسم الاتحاد لاشخاص يأتون من السعودية وقطر والكويت وينسق معهم كيفية ارسال الاموال الى عرسال ومن ثم الى سوريا بمساعدة احد الاشخاص من آل الحجيري وقد جرى توقيف شخصين كويتين للاشتباه بهم في مطار بيروت من قبلاحد الاجهزة الامنية في اواخر شهر 7 وبحوزتهم ما يفوق 200 الف دولار وهما الكويتي ناصر العتيبي والكويتي عبد الرحمن القصار واعترفا بعلاقتهما برئيس بلدية عرسال ويحملون مبالغ من المال ومن ثم بعد تدخل احد السياسيين والسفارة الكويتية تم الافراج عنهم بعد اعترافهم بانهم يريدون تمويل الارهابيين ورغم ذلك افرجوا عنهم واعطوهم الاموال المقسمة بظروف مالية والعناوين المنوي تسليمها ويحوي الواحد منهامبلغاً بين 40 و 50 الف دولار”.
الاجهزة الامنية مضغوط عليها بشكل كبير.وهذا الامر مسؤولية كل حكومة تتعاطى بهذا الملف بحذر كبير.
عرسال ضربت جرس انذار كبير لكل الناس واتمنى ان يتغير التعاطي،واسأل اين هم من ذهبوا الى عرسال ليدافعوا لان فايز غصن وتجرأ وقال ان هناك ارهاب في عرسال.
فاسألوا ميشال سليمان مقابل ماذا رفض هذه المقولة؟ ميشال سليمان ارتكب اخطاء بحق لبنان كثيرة وجزء مانعيشه اليوم مسؤول عنه سليمان.فكان يأمر الاجهزة الامنية.

وعن بيان المستقبل الذي تضمن ان التجربة اكدت انا لقتال في سوريا من قبل حزب الله جلب الى لبنان الويلات والمصائب والشرور…:
اتهم فؤاد السنيورة انه حليفه لابو بكر البغدادي واخطر منه بعقله، لان السنيورة قرر ان يتآمر على الجميع وحتى على سعد الحريري، وهذا البيان هو محاولة لجر سعد الحريري لاشتباك، فالحريري لم يأت بنية الاشتباك.
كل من يلتقي بسعد الحريري يخرجوا بانطباع ان لا نية لديه بالاشتباك.اليوم سألت بالوزير السابق مروان شربل عن جو لقائه بالحريري كان جوابه ان جوه ممتاز وايجابي ، هذا الكلام سمعته من الكثيرين، والسلبية من فؤاد السنيورة يريد جر الحريري الى اشتباك لان لا مكان له بالسلطة مندون اشتباك.
اذا وضعت تركيبة اوادم، مثلاً عون رئيساً للجمهورية والحريري رئيساً للحكومة وهو غير متورط لا بفساد ولا بدم في لبنان ولنفترض اتى عصام فارس عن الروم اين محل السنيورة، لا يزال لغاية اليوم يعمل في مكتبه على انه رئيساً للحكومة.
الاشتباك لم يفض في المنطقة، هناك شيء ايراني- اميركي جدي يحضر فيالمنطقة وهذا الشيء انتج ما حصل في بغداد بالامس موضوع نوري المالكي وهذا الشيء انتج مجيء سعد الحريري الى لبنان، فعودته كانت بناء على امر اميركي صدر الى السعوديين بارسال سعد الحريري الى لبنان، فجأة الملك الذي كان يرفض الحديث عن لبنان قدم مساعدة المليار دولار ويبدو ان هناك مبلغاً آخر اتى به سعد الحريري للعمل السياسي واتصل الملك بالجميع واصدر بيان عن الارهاب، ومن يلتقي بالحريري يقولون انه يصف المسلحين بالارهابيين وهناك تطور في هذا الخطاب الا ان الاشتباك لم يفض، فالسعودي والايراني لم يتحدثوا مع بعضهم على الرغم من ان الاميركي ابلغ السعودي بأن هناك اتفاق مع الايرانيين واعتقد ان هذا الاتفاق كبير.
هناك اشارات ولكن في سوريا الاشتباك لا يزال مستمراً ولا نعرف ما هي التسوية التي حصلت في موضوع سوريا.لا تسوية لغاية اليوم في سوريا.
السنيورة لا يقبل بالتسوية كالمالكي.
النواب الطرابلسيون الذيت تهجموا على الجيش تراجعوا عن كلامهم بحيث اتاهم تأنيب شديد اللهجة، ومن يسمع كلام ابو العبد كبارة في اليوم التالي يظن انه هو وزير الدفاع.
فبغياب الرئيس سعد الحريري كل واحد ظن انه يستطيع ان يشكل البديل، فمنهم من اراد ان يحصل على عكار وطرابلس وصيدا، هذه النظرية وضعت ووضعت نظرية اخرى على اساس ان الحريري لن يعود.
صحيح ان السنيورة ليس لديه قدرة ابو بكر البغدادي الاانه بعقله اقوى منه، اهداف هذا العقل تخريبية وان يبقى مستمر على الاشتباك السني- الشيعي وان يبقي الفتنة في البلد. فوظيفته قاتل من نوع آخر قاتل اقتصادي، من قتل البلد اقتصادياً هي ديون السنيورة.
90 % من الديون اللبنانية بتوقيع السنيورة.
المليار دولار من السعودية اعتقد ان الرئيس سعد الحريري لن يخل في صرفها لسبب انها قد تعمل له مشكلة مع السعوديين . هو سيحاول يبرمج صرفها بطريقة ما بالاتفاق مع السعوديين والاجهزة الأمنية والجيش ولكن الطريقة التي تم بها الصرف هي مذلة فلو نحن نتحدث عن دولة لديها كرامة و عزة نفس لكننا نتحدث عن دولة مثلها مثل بنت السوق مين ما كان يدفعلها ويأخذها .
ال 3 مليار هناك صفقة كبيرة تركب عليهم في باريس واللجنة الخماسية اللبنانية لا تزال تتابع الأمر وكأن ميشال سليمان لا يزال رئيسا للجمهورية . ابدأ بخالد التويجري رئيس الديوان الملكي والذي هو مفضل على ثلاثة ارباع شخصيات البلد لأنه مفتاح القبض والدفع ومفتاح الملك . اتمنى على الملك ان يتم ضبط خالد التويجري لأن الصفقة ب 3 مليارات التويجري له حصة كبيرة بها ويقال 150 مليون دولار له شخصيا . اتمنى على الملك وعلى الاخوان في محيط الملك ضبط هذا الرجل لأنه يبدو انه كل الصفقات ستمر من عنده لأنه يبدو انه البوابة . بالاضافة الى شركة خماسية لا اعرف من هم الاشخاص سجلوها في قرية صغيرة في ايطاليا في محكمة وذهبوا لمفاوضة الفرنسيين الذين وضعوا حدا للموضوع وهم لا يريدون ان يدفعوا سمسرة . انا سمعت ان هناك شخص من آل مقبل ليس وزير الدفاع الحالي وآخر من بيت غفري وغيرهم لا اعرف اسماءهم . انا اعطي رأس الخط وعلى السعودي ان يبحث وليست هذه مهمتي .
هناك فضيحة تحصل بطلها التويجري . انا لا أشك بنوايا الملك ولا أشك ان عبدالله بن عبد العزيز يحب مساعدة لبنان والجيش ولديه نية جدية في مواجهة الارهاب ولكن فلينظر الى ما يحصل من حوله وكيف يضبط هذا الأمر . التويجري دخل عليه مجموعة من اللبنانيين يسمسرون على هذه الأمور .
لو عرفنا ماذا سيشترون ب3 مليار نضحك . هم يفاوضون على 300 كميون اصلا الجيش لا يعرف كيف يقودهم . الجيش متعود على الصناعة الاميركية . هذه الكميونات سيحتاجون الى التصليح وفتح كاراجات وتدريب سائقين . فضيحة . هم لن يشتروا قطعة سلاح بامكانها اسقاط طائرة او صاروخ . هذه ممنوعة . هم سيشتروا خردة . سيشترون مستشفى ب 500 مليون . اي مستشفى تكلف هذا المبلغ ؟ القضاء لن يتحرك .
انا عرفت في باريس منذ 3 اسابيع انه لم يصل اي شيء من ال 3 مليار .
المنطق يقول انه لو ان 3 مليار موجودين لما اتى المليار .
هناك احتمالان لعودة سعد الحريري الى لبنان . احتمال ان يكون الحريري قد ارسل من اجل اشتباك او الدخول على خط اشتباك ايراني سعودي مثلا او سعد الحريري ارسل لاستيعاب الوضع السني واستيعاب حركة التطرف لأن مهما قلنا رفيق الحريري كان هناك من يختلف معه او تتفق معه لكن رفيق الحريري كان سدا منيعا في وجه التطرف على الساحة السنية ورغم كل حرائق المنطقة لم يسمح للتطرف بالتمدد الى الساحة السنية في لبنان وهذا امر لا يمكن الا ان نسجله له . هل سعد الحريري في مهمة اشتباك ام بمهمة توافق ؟ صورة المنطقة تقول لي انه اتى ليس بمهمة اشتباك وهذا رأيي بل ليعيد الامساك بالوضع السني ويضخ فيه حياة جديدة لأنه في آخر فترة التطرف تقدم بشكل كبير خاصة بين الشباب ومن الممكن انه اتى من اجل هذه المهمة وهذا يستدعي امرين : في الداخل تستدعي ان يكون لدى الرئيس سعد الحريري الجرأة واعتقد انه لا تنقصه الجرأة ان يقنع حلفائه بأن هناك مصلحة وطنية بأن يكون ميشال عون رئيسا للجمهورية وسعد الحريري رئيسا للحكومة ونبيه بري رئيسا لمجلس النواب وان تشكل تركيبة انقاذ والبحث عن وجوه توحي بالثقة فميشال عون وسعد الحريري ونبيه بري يوحون بالثقة وعصام فارس ايضا . سعد الحريري لا يستطيع ان يقنع السعودي فمن يقنع السعودي هو الاميركي والاميركي يتولى هذه المهمة وعندما اتى اوباما الى السعودية هناك شيء تغير . السعودي استدارته بطيئة هكذا طبيعته ولكن هناك شيء بدأ يتغير . الأمر الثاني للحريري هو الموضوع السوري فلا يمكن ان يظل يطرح نفسه طرفا في الاشتباك السوري بالحفاضات والحليب . حزب الله بالعقل الاستراتيجي لحسن نصرالله نفذ حزب الله ضربة استباقية في سوريا واليوم كلنا نقول ان تدخل حزب الله حمى لبنان . هل يمكن ان نتخيل اذا كان هناك انتشار لخمسين الف مسلح على طول الحدود ماذا كان حل بنا ؟ الرئيس الحريري يجب ان يعتبر مما حصل في المنطقة ولا يمكن له ان يظل في حالة انكار لأن حالة الانكار تعيد اخراجه من البلد .
السيد نصرالله هو من يقول للايراني ماذا يناسبنا في لبنان وليس الايراني من يقول لنصرالله ماذا يناسبنا في لبنان وهذا قرار من الخامنئي . في الموضوع اللبناني يجب على الحريري ان يوقل للسعودي ان مصلحتنا تقتضي بأن يكون ميشال عون رئيسا للجمهورية ولن تمشي الا بهذا الشكل .
لدي شعور وليس معلومات ان قبل رأس السنة سيكون هناك رئيس للجمهورية . انا لا ارى في الأفق غير ميشال عون رئيسا الا اذا سمى عون احدا .
المعارضة المعتدلة في سوريا كذبة
هناك شيء سيبدأ بالانتظام بسبب الاتفاق الاميركي الايراني
جنبلاط حريص جدا ويحمل هما كبيرا بموضوع الامن والداخل والتوافق السياسي وهو من اكثر الناس
جنبلاط ليس هو من قادر على حل الموضوع الرئاسي وميشال عون قال لي ان الموضوع بحاجة الى الاصوات السنية
جنبلاط اذا سارت اللعبة الكبرى يمكن ان يهرب اصوات محليا ، ولكن اذا لم تكن موجودة هذه اللعبة فهو رجل عاقل
ليس هناك انتخابات نيابية حسم الامر بهذا الاتجاه، والكلام عن التمديد لسنتين و7 اشهر تقريبا .
التجارب اثبتت لنا ان المسيحيين لن يستمروا في قول ” لا ” للتمديد.
اعتقد انه سيتحرك امر ما بموضوع الرئاسة قبل رأس السنة .
للاسف قانون الانتخاب لن يتحرك فكل الحكومات المتعاقبة كانت تكذب في هذا الموضوع والمجالس ايضا ولامرة ناقشوا موضوع قانون الانتخاب فورا بعد الانتخابات بل كان دوما يتأخر
تحركات جنبلاط الحالية اعتقد يريد منها تحريك شيء بالموضوع الماروني ولكن اعتقد انها لن تصل الى مكان لان كل الناس تنتظر شيء من مكان ما
امنيا لا يمكن ان يحصل انتخابات، فالانتخابات تحصل باستنفار مذهبي كبير، فكيف يمكن لفريق 14آذار ان يقوم بانتخابات دون استنفار مذهبي وهذا يعني مشكلة كل يوم،
ليس هناك ما يسمى باستنفار اعتدالي فالاعتدال يعني استرخاء، الاعتدال ليس بالكلام فقط ولكن بالفعل ، ولا يمكن اليوم ان يتركوا عكار جائعة ومهملة ولا احد يتطلع بها وان يطالبوها مثلا بالتطرف ، لا يمكن ان اقول لابن صيدا وابن شبعا و ابن البقاع لا تذهبوا للتطرف دون بدائل
منذ 2004 والمشكل مطروح فيما خص التمديد.
فيما خص تمرير اي شخص لرئاسة الجمهورية هناك صعوبة كبيرة طالما اعماد عون على موقفه وعندما يقول العماد عون انه لا يطرح نفسه عندها اسماء ستطرح من جديد رياض سلامة جان عبيد وجورج خوري ..
فيما خص الموضوع الرئاسي الرئيس بري قال لي اننا نحن الشيعة نعتبر ان عون له دين كبير برقبتنا لا يمكن الا ان نكون معه.
عندي شعور ان سعد الحريري مقتنع بميشال عون ولكنه بحاجة الى تخريجة او وقت ويجب ان ترعاها اتفاق دولي وانا لا استبعد هذا الموضوع
الحكومة ” شغالة” وفيها وزراء ناشطين، ونريد من وزير المال الحاج علي ان يحلحل يده قليلا على الوزارات الخدماتية.
ليس لدي مانع من لقاء سعد الحريري ولكن ليس هناك علاقة شخصية معه ابدا ، التقينا مرة عندما اصيب الياس المر، ليس هنا اي اتصال شخصي لذلك اعتبر ان اي مبادرة للتواصل من قبلي هي تزلف وانا لا احب ذلك.
كان هناك اللواء وسام الحسن بطريقة غير مباشرة يشكل صلة وصل بالرغم من انه ولا مرة ارسلنا رسائل عبره.
انا من الذين دعوا الحريري ليعود وانا اول من قلت انه صار هناك خطأ بمجيء ميقاتي وابعاد الحريري وانا مع تقوية الاعتدال السني لانه يحمي الجميع انا لست مع من يثبت كل يوم انه سني انا مع السني الفعلي وسعد الحريري قادر على ان يكون كذلك كما انه غطى في فترات سابقة عمليات للجيش في نهر البارد ومجدل عنجر ولم يتردد يوما في موضوع الجيش والقوى الامنية
طرابلس وضعوها على الاشتباك السوري ، يجب ان يحصل اجراءات امنية جدية في طرابلس لغاية اليوم لا زال هناك مسلحين وقطع طرقات
يجب ان تستكمل الاجراءات وهناك ضابط جيد في الشمال عامر الحسن وهو جدي مسؤول المخابرات فرع الشمال وهو يعمل جيدا ووضع هيبة للدولة والجيش ويجب ان يدعم وقوى الجيش وان ينفذوا امن وقائي في طرابلس .
تجربة شادي المولوي يتحمل مسؤوليتها الرئيس ميقاتي .
الدولة اقوى من الجميع ولكن ” يجب ان تركب رجلين، اي بتركيبة جدية فهل يمكن ان يحصل ما يحدث اليوم بوجود ميشال عون رئيس جمهورية وسعد الحريري رئيس حكومة؟؟ لا اعتقد كرامتهم تسمح لهم بان يصير

 

آخر تحديث: 13 أغسطس، 2014 7:27 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>