انتخاب مفتٍ جديد غداً وقباني يستعد لمغادرة دار الفتوى

يغادر مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني منصبه بعد انتخاب مفتٍ جديد يوم غد، اذ باشر منذ مدة توضيب ملفاته علماً أن ولايته تنتهي منتصف أيلول المقبل.
ولفتت صحيفة “النهار” الى ان المفتي يستعد لمغادرة بيت سكن مفتي الجمهورية الواقع في تلة الخياط، الى منزله القديم والمجاور، في مبنى متواضع قديم، ولا تتجاوز مساحته المئة متر مربع. وقد أكد أنه سينتقل إلى ذلك المنزل.
واشارت الصحيفة الى انه تم التفاهم على إجراء الانتخابات بموجب اتفاق نص على اعتبار المجلسين الشرعيين القائمين حالياً منحلّين في تاريخ 15 ايلول المقبل.
كما اتفق على ان يدعو المفتي المنتخب الى انتخاب مجلس شرعي جديد فور تسلمه مسؤولياته، وان ينظر المجلس الشرعي الجديد في نظام الافتاء والاوقاف القائم بموجب المرسوم 55/18 وفي تعديل ما يراه ضروريا بهدف التطوير والتحديث والتكامل.
في المقابل اتفق على إسقاط الدعاوى الناشئة بين الطرفين (المفتي والمجلس الشرعي الممددة ولايته)، وعقد لقاء مصالحة بين رئيس الحكومة ورؤساء الحكومات السابقين والمفتي قباني، وعقد مؤتمر اسلامي موسع في دار الفتوى.
ونص الاتفاق على التزام المفتي الجديد الاتفاق الذي تم التوصل اليه، على ان يعمل على تطوير كل المؤسسات التابعة لدار الفتوى، مع الحفاظ على صلاحيات مفتي الجمهورية وعدم تقليصها (وهو ما كان يطالب به المفتي قباني ويعلن انه احد اسباب الخلاف).
واتفق على الحفاظ على دور دار الفتوى، مرجعية وطنية اسلامية، بعيدا من الخلافات السياسية، وتجنيبها تدخلات السياسيين والتأثير على قراراتها، وعدم ممارسة الكيدية السياسية والاقصاء مع عناصر الادارة الحالية في دار الفتوى، مع الاعتراف بالحق الطبيعي للمفتي الجديد في الاستعانة بأي شخص في المناصب التي يرتئيها لمعاونته في مسؤولياته.
9كما جاء في نص الاتفاق انه يجب التزام الجميع الدعوة التي وجهها رئيس الحكومة لإجراء الانتخابات في 10 آب الجاري، واعتبار أي دعوة أخرى غيرها لاغية (في إشارة الى دعوة المفتي قباني الى الانتخابات في 31 آب).

آخر تحديث: 3 أبريل، 2017 12:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>