باسيل: ما يحصل للاقليات المسيحية في العراق ضرب للنموذج اللبناني

أجرى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على مدى اليومين الماضيين، سلسلة اتصالات بعدد من وزراء الخارجية للدول الاعضاء في مجلس الامن والجامعة العربية، وبالأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ودوائر الفاتيكان والكنيسة الارثوذكسية الروسية، حول الاوضاع في العراق وتهجير الاقليات من الموصل وسهل نينوى.

وطالب القيام بتحرك “ديبلوماسي وقانوني سريع وفاعل من أجل تأمين حمايتهم وتوفير التدخل اللازم للحفاظ على أرواحهم وأرزاقهم. إن وزارة الخارجية اللبنانية تشدد على أن لبنان هو أرض التعايش ونموذج التسامح في العالم، وان ما يحصل بحق الاقليات الدينية والمسيحية في العراق ضرب للنموذج اللبناني، وبالتالي ضربة مباشرة للبنان. وعليه، تناشد الخارجية اللبنانية كل الدول والشعوب التي تنتمي الى منظومة حقوق الانسان، ألا تبقى صامتة متفرجة على ما يحصل دون حراك. كما تطالب الدول الاعضاء في المحكمة الجنائية الدولية بأن تقدم شكوى حول الجرائم ضد الانسانية المرتكبة من الجماعات التكفيرية مستفيدة مما قام به لبنان في هذا المجال”.

آخر تحديث: 8 أغسطس، 2014 4:06 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>