الرئيس سعد الحريري في السرايا الحكومية في بيروت

في خطوة جريئة من الرئيس سعد الحريري، عاد الى بيروت وهو لم ينقطع في الاساس عن هموم اللبنانيين ومعاناتهم اليومية، لا سيما ان التخبط الذي تعيشه المؤسسات والهاجس الامني والاعمال الارهابية الاخيرة التي وقعت في عرسال الجريحة، دفعت رئيس “تيار المستقبل” الى المجيء. وكانت محطته الاولى في السرايا الحكومية للقاء رئيس مجلس الوزراء تمام سلام والوقوف على اخر المستجدات والتطورات في البلد.

لبى الحريري دعوة كثيرين من فريقه السياسي واصوات في 8 اذار، وعاد في هذا اليوم الى بيروت التي ستفرح بقدومه على أمل ان يساعد حضوره في ايجاد حلول لاكثر من ملف عالق في البلد وفي مقدمها انتخاب رئيس للجمهورية وعدم الاستمرار والغرق في مستنقع هذا الشغور الذي يهدد ما تبقى في البلد.

آخر تحديث: 13 يونيو، 2018 11:55 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>