ايران توقف صحافيين اميركيين ايرانيين وتطلب من واشنطن عدم التدخل

اعلن مسؤول ايراني كبير ان اعتقال ايران لصحافيين ايرانيين اميركيين، احدهما مراسل واشنطن بوست، مسألة داخلية لا يحق للولايات المتحدة التعاطي بها.

واعتقل مراسل واشنطن بوست جايسون رضيان ومصورة طلبت عائلتها التكتم على اسمها. ويحمل كلاهما الجنسيتين الاميركية والايرانية، لكن طهران لا تعترف بالجنسية المزدوجة.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الايرانية حسن قشقوي في تصريح نشرته صحيفة “وطن امروز” ان ايران لا تسمح لبلدان أخرى المطالبة بحقوق قنصلية لإيرانيين.

وطلبت واشنطن التي لا تقيم علاقات ديبلوماسية مع طهران، الافراج عن الصحافيين.
وأشارت متحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية إلى ان واشنطن اتصلت بالسفارة السويسرية في طهران التي تعنى بالمصالح الاميركية في طهران، حتى يقوم مسؤولون منها بزيارة رضيان.
ولا يزال مكان اعتقال الصحافيين مجهولا.
وأعلن رئيس القضاء في طهران غلام حسين اسماعيلي في 25 تموز ان “قوات الامن تراقب كل انحاء البلاد وانشطة الاعداء”، مؤكدا حصول الاعتقالات.
وأشار احد صحافيي “وطن امروز” ان رضيان اعتقل لانه صور شريط فيديو لشبان ايرانيين كانوا يرقصون على انغام اغنية “هابي” لفاريل ويليامز التي اثارت غضب الاوساط المحافظة وادت الى اعتقال الراقصين.

آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2017 1:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>